محادثات عراقية - سورية لافتتاح منفذ القائم والبوكمال الحدودي

بغداد/ 13حزيران/يونيو/ارنا- تسلم وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري رسالة من نظيره السوري وليد المعلم بشأن تكثيف الجهود لإعادة افتتاح المنفذ الحدودي في الأنبار بين القائم العراقية وألبوكمال السورية.

وبحسب بيان للخارجية العراقية تلقت وكالة الجمهورية الاسلامية 'ارنا' نسخة منه، فقد اكد الجعفري خلال تسلمه الرسالة التي نقلها السفير السوري في بغداد 'صطام جدعان الدندح'، علي 'ضرورة تنسيق المواقف والتعاون بين البلدين من أجل حلحلة المشاكل العربية باعتماد الحُلول السياسية وعدم التدخل في شؤون الدول؛ 'مشدِّداً علي 'موقف العراق الثابت إزاء عودة سوريا إلي حاضنة الجامعة العربيّة'.
من جانبه، أشاد السفير السوري في بغداد بمواقف العراق الداعمة لحلِّ الأزمة السوريّة سلميّاً؛ مُبدياً رغبة حكومته في تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين وُصُولاً إلي تحقيق الاستقرار.
وكانت القوات الأمنية العراقية والحشد الشعبي قد حررت في تشرين الثاني/نوفمبر 2017 منفذ القائم الحدودي غربي محافظة الانبار العراقية من عصابات داعش الارهابية، والذي يقابله منفذ البوكمال السوري.
يذكر أن دمشق وبغداد مهتمتان جدا، ومنذ تحرير مدينة البوكمال السورية علي الحدود مع العراق، في التحضير لإعادة فتح معبر البوكمال القائم لاستئناف التبادل التجاري بين البلديين.
يشار إلي أن حجم التبادل التجاري بين سوريا والعراق قد بلغ قبل اندلاع الأزمة السورية قرابة 3.5 مليار دولار؛ شكلت صادرات سوريا إلي العراق معظمها.
وتوجهت في وقت سابق قوة تابعة للحشد الشعبي مع قوة من الجيش العراقي وبالتعاون مع قائم مقام قضاء القائم بالتواجد في المنفذ المذكور.
وقامت هذه القوات بإزالة الالغام والمواد المتفجرة ومخلفات العمليات العسكرية السابقة قبل تحرير المنفذ التي خلفتها عصابات داعش الارهابية اثناء تواجدها هناك في الفترة المنصرمة. وقد تظافرت جهود تلك القوات في تهيئة المنفذ بالكامل وتطهيره من بقايا العمليات العسكرية.
انتهي ** ع ص/ ح ع **