الاتفاق النووي لا يمثل القضية الرئيسيه لايران

اروميه/13حزيران/يونيو/إرنا – قلل ممثل الطائفة الآشورية الايرانية في مجلس الشوري الاسلامي، من اهميه انسحاب الولايات المتحدة من الإتفاق النووي وقال: إنّ وجود أو عدم وجود الإتفاق النووي لايُعتبر القضية الاولي للبلاد ولايجب أن يشغل فكر الشعب والمسؤولين.

وخلال تصريح أدلي به اليوم الاربعاء لمراسل إرنا أضاف «كليا» بأنّ الحفاظ علي الوحدة والسعي الي تطوير البلاد اقتصادياً عبر إنعاش الإنتاج المحلي هما اولويتان يجب أخذهما بعين الاعتبار في ظل الظروف الراهنة.
وأكّد «كليا» علي ضرورة عدم تحويل ملف الاتفاق النووي الي مبعث خلاف محلي داعياً الي الحد من تضخيم تداعيات انسحاب واشنطن من هذا الإتفاق لأن الولايات المتحدة رغم تواجدها طيلة 500 يوم بعد التوقيع علي الاتفاق النووي لم تُقدم علي خطوة تخدم تطبيق بنوده.
وشدد ممثل الطائفة الآشورية الايرانية أن يُقدم كل ايراني علي خطوة تدعم مسار التنمية في البلاد.
انتهي** ع ج** 1718