العلاقات الایرانیة - الهندیة اكثر من كونها مصالح نفطیة

نیودلهی / 30 حزیران / یونیو / ارنا – قال النائب الاسبق لرئیس الجمهوریة الهندی 'حامد انصاری'، وفی معرض تعلیقه علي الضغوط التی تمارسها امریكا علي بلاده لدعم حظر واشنطن ضد طهران، قال ان الجمهوریة الاسلامیة لاتشكّل بلدا مورّدا للطاقة فحسب، وانما جسر بریّ یصل الهند بمنطقة اوراسیا.

ونقلت صحیفة 'هندو' عن انصاری، الذی شغل سابقا منصب سفیر الهند فی ایران، قوله انه ینبغی علي حكومة نیودلهی ان تلاحظ شؤون السیادة بشأن علاقاتها مع طهران، وذلك عند اتخاذها القرار بشان مطالب امریكا بوقف استیراد النفط من ایران نهائیا.
واكد انصاری ان العلاقات القائمة بین الهند وایران تحققت من خلال سیاسات دقیقة وضعتها الحكومات الهندیة السابقة؛ مشددا علي ان ایران اكثر من كونها بلدا موردا للطاقة الي الهند فی منطقة الخلیج الفارسی.
وتابع السیاسی الهندی قائلا، ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تضمن اتصال الهند بافغانستان؛ داعیا الحكومات حدیثة الناشئة فی بلاده الي عدم التخلی عن العلاقات والمصالح الكبیرة التی تجمع بین طهران ونیودلهی.
انتهي ** ح ع