خطط جديدة لتأمين طريق بغداد-كركوك من العصابات الارهابية

بغداد/30 حزيران/يونيو/ارنا-كشفت شخصيات قيادية في قوات الحشد الشعبي عن وجود خطط جديدة لتأمين الطريق الرابط بين محافظتي بغداد وكركوك من عصابات داعش الارهابية، التي تحاول جاهدة ارباك الاوضاع الامنية مرة اخري بعد سلسلة الهزائم والانكسارات التي منيت بها في العراق، من خلال القيام بعمليات خطف وقتل وسلب ونهب للمواطنين الابرياء ومنتسبي القوات الامنية.

واكد قائد محور الشمال في الحشد الشعبي أبو رضا النجار، اليوم السبت، وضع خطط جديدة لتأمين طريق بغداد-كركوك، مشيرا الي 'ان الأيام الماضية شهدت عقد اجتماعات مكثفة بين الحشد الشعبي والعمليات المشتركة من أجل تأمين طريق بغداد- كركوك ومناطق تواجد الإرهابيين، تمخضت عن وضع خطط جديدة من أجل النفوذ لمناطق بعيدة جدا للقضاء علي المجاميع الإرهابية وإعادة الأمن الي طريق بغداد كركوك وبقية المناطق'.
واشار القيادي في الحشد الشعبي الي انه 'تم تحديد مناطق إنطلاق وعبور المجاميع الإرهابية التي نفذت عمليات خطف وقتل المختطفين الثمانية مؤخرا'، متعهدا بـ'الثأر للشهداء الذين ذهبوا غدرا'.
واوضح النجار، 'أن الحشد الشعبي ليس له واجب في مسك طريق بغداد كركوك، حيث تقع مهام تأمين هذا الطريق علي عاتق قوات الشرطة الاتحادية والرد السريع وعمليات صلاح الدين، وان التعرض حصل في المنطقة المحصورة بين محافظتي صلاح وديالي، ومهمة تأمين هذا الجزء من واجب الفوج الثالث مغاوير عمليات ديالي'.
ويذكر ان عصابات داعش الارهابية كانت قد اختطفت قبل اكثر من اسبوع، ثمانية من منتسبي الجيش والحشد الشعبي ثم اقدمت علي قتلهم، حيث تم العثور علي جثثهم في الطريق بين محافظتي ديالي وكركوك.
وبينما اعلنت قيادة عمليات بغداد، أمس الجمعة عن إلقاء القبض علي أحد القتلة الذين ارتكبوا الجريمة، نفذت وزارة العدل العراقية قبل يومين، حكم الاعدام بحق 13 مدانا ممن اكتسبت احكام الاعدام بحقهم الدرجة القطعية.
انتهي ع ص**س.ر