٠١‏/٠٩‏/٢٠١٨ ١٢:٣٨ م
رمز الخبر: 83018792
٠ Persons
الصين مستمرة في شراء النفط الايراني

بكين /1 ايلول/سبتمبر/ارنا- في الوقت الذي تسعي امريكا لتقليص صادرات النفط الايراني وايصاله الي الصفر فأن الصين وباعتبارها شريكا تجاريا استراتيجيا لايران ستستمر في شراء النفط ودعم الصناعات النفطية الايرانية.

وكانت امريكا ومنذ اللحظه الاولي لاعاده الحظر علي ايران اوفدت مبعوثيها الي الصين بأعتبارها اكبر سوق للطاقة العالمية بهدف اقناعها بقطع شراء النفط الايراني ولكن بعد ثلاثة ايام من المفاوضات رفضت الصين هذا الطلب الامريكي.
وقال 'محمد مصطفوي' مدير الاستثمار في شركة النفط الوطنية الايرانية انه وبعد رفع الحظر تم تشكيل كونسورتيوم دولي بقيادة شركة توتال الفرنسية بنسبة 50.1% و شركة(سي.ان.بي.سي) الصينية 30% وبتروبارس الايرانية 19.9% لتطوير المرحلة الحادية عشرة من حقول منطقة بارس الجنوبية ولكن بعد انسحاب توتال اصبحت نسبة الشركة الصينية 80.1% وذلك استنادا الي الاتفاق المبرم وهذا دليل علي استمرار الصين وبقوة في نشاطها النفطي في ايران.
وكان شراء الصين للنفط الايراني قد شهد مسارا صعوديا خلال العشرة سنين الاخيرة بحيث اصبح اليوم بين 500-650 الف برميل يوميا بعدما كان 250 الف برميل يوميا قبل عشر سنوات.
وتشير احصائيات الجمارك الصينية الي انه كان متوسط استيراد الصين للخام الايراني في العام 2017 هو 623 الف برميل يوميا وارتفع هذا الرقم في شهر يوليو الماضي الي 23.8 مليون برميل بمعدل 767 الف برميل يوميا.
انتهي**م م** 1718