قيادي في حركة فتح: يجب ان نذهب موحدين باتجاه تحقيق التهدئة

غزة/ 1 ايلول/سبتمبر/ إرنا-أكد عاطف أبو سيف, الناطق باسم حركة فتح, أن حركته لا تعترض ولا تعرقل ملف التهدئة التي تطرحها المخابرات المصرية.

وأضاف في حديث لمراسلنا :' نبحث عما يصون دماء ابناء الشعب الفلسطيني خاصة وأن التهدئة ليست شأن حمساوي وفتحاوي بل شأن يخص الكل الوطني الفلسطيني .
وأضاف : ' نريد المصالحة أولا من أجل تحصين وتمتين المناعة الوطنية التي تتضمن أن لا ينزلق أحد في اتفاق منفصل مع اسرائيل ولكي نذهب كفلسطينيين موحدين باتجاه تحقيق التهدئة'.
وبخصوص رد حركة فتح علي الورقة المصرية , قال أبو سيف , أن حركة فتح تقدمت برد ايجابي وتنظر بكل ايجابية للورقة المصرية , والمطلوب من الطرف الأخر حركة حماس انجاز المصالحة بالتزامها بما وقعت عليه عام 2017 وهو ما تتهرب منه حماس .
وأوضح : ' لا نطلب من حماس الصعود الي القمر وجلب المريخ الي الأرض هناك اتفاق مبرم من عام يتحدث عن مهمة الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة وعملها بشكل كامل في شطرين الوطن وصولا الي اجراء انتخابات تشريعية ورئاسية ' .
وبين أبو سيف , أن غاية أي مصالحة هي توحيد المؤسسة الفلسطينية لا تمزيقها وتشتيتها وحماس لا تريد ذلك .
وأكمل حديثه أبو سيف قائلا , أن القضية الوطنية الفلسطينية قضية سياسية بامتياز وما يسار اليه يجزأ الشعب الفلسطيني , يجب أن يكون مصير فلسطيني موحد لا مصير خاص في غزة بعيدا عن مصير مجمع الشعب الفلسطيني .
وتسعي مصر للحصول علي موافقة رئيس السلطة الفلسطينية علي تهدئة في قطاع غزة تسمح من خلالها دولة الاحتلال الصهيوني بفتح معابر القطاع وتوسيع منطقة الصيد واقامة مشاريع انسانية مقابل وقف البالونات الحارقة وعدم اختراق السياج الامني خلال مسيرات العودة الا ان السلطة الفلسطينية تصر علي تمكين حكومة الوفاق من العمل اولا في قطاع غزة قبل الشروع في أية تهدئة.
انتهي**387**2344