توفير الأرضية لمشاركة الشركات الإيرانية في إعادة إعمار سوريا

طهران/ 1 أيلول/ سبتمبر/ ارنا - أعلن المدير العام للمكتب العربي الإفريقي لمنظمة تطوير الإيرانية، أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وبمشاركتها في المعرض السوري الرابع لإعادة الإعمار، ستوفر الأرضية لمشاركة الشركات الإيرانية في إعادة إعمار سوريا.

ويعقد المعرض السوري الرابع لإعادة الإعمار في دمشق من 2 الي 6 أكتوبر القادم، وفقا لإدارة العلاقات العامة التابعة لمنظمة تطوير التجارة الإيرانية.
وأضاف 'فرزاد بيلتن' إن سوريا تعتبر شريكا اقتصاديا استراتيجيا لإيران، وتخطط منظمة تنمية التجارة لخلق أرضية لمشاركة الشركات الإيرانية في إعادة بناء البنية التحتية الاقتصادية والصناعية السورية.
وأضاف المدير العام للمكتب العربي الأفريقي لمنظمة تنمية التجارة الإيرانية، أن وجود الشركات الإيرانية في معرض إعادة الإعمار في سوريا من جهة يمثل فرصة جيدة لإظهار قدرات البلاد في مجال الخدمات التقنية والهندسية، ومن ناحية أخري، تحديد الاحتياجات الفعلية لسوريا في مختلف الخدمات الصناعية والهندسية.
وقال إن صادرات بلادنا إلي سوريا آخذة في الازدياد في السنوات الأخيرة، موضحا إن سلع التصدير الرئيسية تشمل المواد الكيميائية والمكملات الصيدلانية ومواد البناء.
وأوضح انه فيما يتعلق بالمعرض، سيتعقد يوم الأربعاء 5 سبتمبر، ندوة لتعريف فرص إعادة الإعمار والتجارة في سوريا في منظمة تنمية التجارة في إيران.
حجم التجارة بين إيران وسوريا في السنوات التي سبقت داعش بلغ حوالي 545 مليون دولار، لكنه انخفض بعد ذلك بحيث بلغ العام الماضي 185 مليون دولار.
انتهي** 2344