الاشتباه بحصول زوجة نتنياهو ونجله البكر علي رشوة في 'الملف 4000'

القدس المحتلة/ 1 أيلول/ سبتمبر/ إرنا كشفت صحيفة 'يديعوت أحرونوت' أن يئير نتنياهو، النجل الأكبر لرئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، مشتبه به بتلقي رشوة في القضية المعروفة باسم 'الملف 4000'، وذلك بعد ساعات من إعلان الشرطة أن سارة، زوجة رئيس نتنياهو مشتبه بها بنفس المخالفة.

ويتعلق 'الملف 4000' بشبهات حول قيام رئيس الوزراء الصهيوني بدفع إجراءات تنظيمية في سوق الإعلام والاتصالات تعود بالفائدة علي مالك شركة 'بيزك' شاؤول ألوفيتش، مقابل الحصول علي تغطية إيجابية في موقع 'واللا' الإخباري الإلكتروني الذي يمتلكه ألوفيتش.
ووفقاً للصحيفة، قام يئير ووالدته سارة بتنسيق التغطية في موقع 'واللا' مع كل من زوجة ألوفيتش، إيريس، والمدير التنفيذي للموقع إيلان يهوشواع.
وتعقيباً علي ذلك أصدرت عائلة نتنياهو بياناً رفضت فيه ما ورد في تقرير التقارير الاعلامية.
وكانت الشرطة الصهيونية أجرت في وقت سابق من آب الحالي تحقيقاً مع نتنياهو حول 'الملف 4000'.
وهذه هي المرة الـ12 التي يخضع فيها نتنياهو للتحقيق. وخضع للتحقيق في حزيران الفائت حول 'الملف 3000' المتعلق بشبهات فساد مرتبطة بصفقة شراء غواصات عسكرية من ألمانيا.
كما أن النيابة الصهيونية العامة سبق أن وجهت إلي زوجة سارة نتنياهو يوم 21 حزيران تهمة الاحتيال وخيانة الأمانة وذلك بعد تحقيق طويل أجرته حول شبهات بتزوير نفقات الأسرة.
وبدأ التحقيق في 'الملف 4000' سنة 2017 لكنه بدأ يتخذ منحي يهدد نتنياهو يوم 18 شباط 2018. وشغل نتنياهو حقيبة الاتصال حتي سنة 2017 إلي جانب منصبه كرئيس للوزراء. وتحقق الشرطة مع نتنياهو في 4 ملفات علي الأقل ما تزال مفتوحة ضده حالياً، وأوصت يوم 13 شباط بتوجيه تهم إليه في اثنين منها.
انتهي**387**س.ر