جابري انصاري: الانهاء الفوري للازمة في سوريا من اولويات سياسة ايران الاقليمية

طهران/ 1 ايلول/ سبتمبر- ضمن تأكيده علي الانهاء الفوري للازمة في سوريا باعتباره من اولويات سياسة ايران الاقليمية قال كبير مساعدي وزير الخارجية في الشؤون السياسية ان طهران طالما اهتمت بالقضايا الانسانية خلال هذه الازمة واعتمدت سياسة شفافة وواضحة في هذا المجال.

وقال حسين جابري انصاري خلال استقباله عصر اليوم السبت 'مارتين لانغدون' ان ايران باعتبارها اكبر ضحايا الاسلحة الكيماوية تعارض استخدام هذه الاسلحة في جميع النزاعات وتعارض بشدة الذرائع التي تتشدق بها بعض الدول لتبرير استغلال هذا الموضوع لتمرير اهدافها الفاشلة في سوريا.
وتطرق الي الجهود التي تبذل علي ضوء اجتماعات استانا لحل الازمة في سوريا وقال ان ايران طالما دعت الي الحوار السوري- السوري وارساء اسس الثقة بين الحكومة والمعارضة في سوريا واعلنت استعدادها للتعاون مع الدول الاوروبية وبريطانيا لانهاء الازمتين السورية واليمنية في اسرع وقت ممكن.
من جانبه تطرق المبعوث البريطاني الي سياسات بلاده حيال الازمة في سوريا معربا عن قلقه من الوضع في ادلب واحتمال استخدام الاسلحة الكيماوية قائلا ان بريطانيا مستعدة لمساعدة الجهود التي تبذل لانهاء الازمة السورية واعادة الاستقرار الي سوريا.
انتهي**س.ر