انعقاد المؤتمر الأمني الرباعي في بغداد

بغداد/ 2 أيلول/ سبتمبر/ ارنا -عقد المؤتمر الأمني الرباعي في مقر وزارة الدفاع العراقية، أمس السبت، والذي ضم معاوني رؤساء أركان كل من روسيا وسوريا وإيران والعراق، وجري خلال اللقاء مناقشة أعمال المركز الأمني المشترك من أجل زيادة وتعزيز التعاون والتنسيق الأمني والاستخباري بين هذه الدول.

ويأتي هذا المؤتمر بعد سلسلة لقاءات واجتماعات، انطلقت عام 2015 بعد دخول عصابات داعش الإرهابية إلي العراق.
وقد ابدي المشاركون في المؤتمر حرصهم الشديد علي مكافحة الخلايا الإرهابية وفكرهم المتطرف.
وحضر الاجتماع كل من معاون رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية العميد قدير نظامي بور ونائب رئيس هيئة اركان الجيش السوري اللواء سليم خليل ونائب رئيس اركان الجيش العراقي اللواء عبدالامير يارالله ومساعد رئيس اركان الجيش الروسي الجنرال اميتراغوف سرغي.
وعلي هامش المؤتمر الأمني الرباعي استقبل وزير الدفاع العراقي 'عرفان محمود الحيالي'، معاوني رؤساء أركان كل من جمهورية روسيا الاتحادية والجمهورية العربية السورية والجمهورية الإسلامية في إيران.
وأكد وزير الدفاع العراقي علي إن انتصار العراق علي داعش هو انتصار العالم كله علي الإرهاب، الذي كان يمثل تهديداً علي السلم العالمي في كل مكان، وانه ليس انتصاراً للعراق أو المنطقة فحسب فقد أراد هذا الإرهاب نشر الكراهية بين بني البشر في كل مكان، إلا إن العراقيين بمختلف مسمياتهم من جيش وشرطة وحشد شعبي وعشائري قاتلوا وصحوا ببسالة بالغالي والنفيس لينشروا قيم الحب والتسامح.
وأوضح الوزير انه كان لزاماً علي العراق أن يستثمر هذا النصر بتكثيف جهوده الاستخبارية بالتعاون مع جميع دول العالم والجهود الخيرة للقضاء نهائياً علي الخلايا النائمة للإرهاب، وعلي ((الضمائر النائمة)) التي تأوي هذه الخلايا.
وشدد علي إن المعركة العسكرية ضد داعش قد انتهت لكن المعركة ضد(( أفكار داعش )) ستستمر حتي تتحرر الأرض من كل الأفكار المظلمة ليحل السلام في ربوع العراق وفي كل مكان.
انتهي** 2344