٠٢‏/٠٩‏/٢٠١٨ ١١:١٥ ص
رمز الخبر: 83019871
٠ Persons
ووتش: غارة التحالف بصعدة جریمة حرب واضحة

طهران/ 2 أیلول/ سبتمبر/ ارنا - قالت منظمة هیومن رایتس ووتش إن الغارة الجویة لقوات التحالف بقیادة السعودیة -علي حافلة أطفال فی صعدة بالیمن أوائل الشهر الماضی- جریمة حرب واضحة، فی الوقت الذی اعترف التحالف بأن الغارة كانت غیر مبررة.

وقالت المنظمة فی بیان إن التحالف نفذ عدة غارات بالیمن منذ عام 2015 فی انتهاك لقوانین الحرب، وإن هذه الغارات تم تنفیذها دون إجراء تحقیقات متابعة كافیة.
من جهة أخري، أكدت ووتش أن هذه الغارات تضع موردی الأسلحة تحت خطر التواطؤ فی جرائم الحرب، ووجهت الدعوة للدول التی تزود الریاض بالأسلحة إلي تجمید مبیعاتها إلیها فورا، مشیرة إلي أنها حددت ذخائر من أصل أمیركی استخدمتها قوات التحالف فی 24 موقعا بالیمن.
وختمت المنظمة الحقوقیة البارزة بیانها بالمطالبة بدعم التحقیق الأممی فی الانتهاكات التی ترتكبها جمیع أطراف النزاع فی الیمن.
وكانت التحالف السعودی الإماراتی قد اعترف أمس بأن الغارة علي حافلة الأطفال فی صعدة كانت غیر مبررة، وتمت بناء علي معلومات استخباراتیة خاطئة.
وفی سابقة له، أعلن التحالف السعودی الإماراتی عن قبوله نتائج تحقیق فریقه لتقییم الحوادث، وأعرب فی بیان عن أسفه لتلك الأخطاء، وتعهد باتخاذ الإجراءات القانونیة اللازمة لمحاسبة كل من یثبُت ارتكابهم أخطاءً بشكل رسمی.
وكانت الغارة -التی نفذتها طائرة تابعة للتحالف فی أحد أسواق محافظة صعدة- قد أدت لمقتل 51 شخصا بینهم 40 طفلا، كما أوقعت 79 جریحا بینهم 56 طفلا.
ومنذ بدء عملیاته بالیمن فی مارس/آذار 2015، اتهمت منظمات حقوقیة التحالف بالتسبب فی مقتل مئات المدنیین بغارات أصابت أهدافا مدنیة.
وتشیر تقدیرات الأمم المتحدة إلي أن تلك الحرب -التی تدور منذ أكثر من ثلاث سنوات- قد أودت بأكثر من عشرة آلاف إنسان، بینهم أكثر من ألفی طفل.
المصدر: الجزیرة
انتهي** 2344