وقف أمريكا مساعداتها للأونروا يدخل ضمن صفقة القرن

الجزائر / 2 أيلول / سبتمبر / إرنا-انتقد الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) سامي أبو زهري، بالجزائر، إلغاء الولايات المتحدة الأمريكية مساعداتها لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، معتبرا إياها حلقة من حلقات تصفية القضية الفلسطينية.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن سامي أبو زهري، علي هامش احتفالية تضامنية مع الشعب الفلسطيني أقيمت بمحافظة 'معسكر' (350 كيلومترا غرب العاصمة الجزائرية) إن 'الإلغاء الكلي للولايات المتحدة الأمريكية لمساعداتها لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا يدخل ضمن صفقة القرن التي شرع في تنفيذ بعض بنودها، مؤخرا، بداية بالإعلان عن القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، إلي تحويل الولايات المتحدة سفارتها من تل أبيب إلي القدس، وصولا إلي إلغاء المساعدات الموجهة للاجئين الفلسطينيين عن طريق الأونروا'.
وأكد المسؤول في حركة حماس الفلسطينية أن 'الشعب الفلسطيني مصمم علي رفض هذه الصفقة، وهو ثابت في الميدان في مواجهة ذلك، خاصة من خلال مسيرات العودة التي لن تتوقف حتي تحقيق أهدافها وكسر حصار إسرائيل لغزة'.
وعن ملف التهدئة في قطاع غزة ذكر أبو زهري أن 'الاتصالات التي تتم عبر الأمم المتحدة ودول عربية متواصلة'، وأن حركة حماس تتعامل مع الموضوع 'وفق ما يحققه من مصلحة للشعب الفلسطيني، وأن التهدئة لن تكون علي حساب المقاومة الفلسطينية التي تستمر في استعداداتها وتجهيزاتها دون تأثر بالموضوع'.
هذا وأشاد أبو زهري بالموقف الجزائري تجاه القضية الفلسطينية، معتبرا إياه 'موقفا متميزا و قويا'، مشيرا إلي أن زيارات قيادات حركة حماس الفلسطينية للجزائر تعبر عن 'التقدير الفلسطيني الكبير للموقف الجزائري الرسمي والشعبي تجاه القضية الفلسطينية والذي يبقي موقفا متميزا و قويا'.
وأضاف قائلا 'زيارتي الحالية للجزائر تأتي بهدف شرح التحديات والمخاطر التي تتعرض لها القضية الفلسطينية، خاصة فيما يتعلق بصفقة القرن التي تشكل تهديدا حقيقيا للقضية الفلسطينية'.
انتهي**472**2041**2344