التعاون بین أعضاء أوانا یضمن الدفاع عن حقوق الشعوب

طهران/2ایلول/سبتمبر/إرنا – قال مدیرعام وكالة الجمهوریة الاسلامیة للأنباء (إرنا) سید ضیاء هاشمی الیوم الأحد، أنّ التعاون فی إطار منظمة 'أوانا' یتیح فرصا فریدة من نوعها للدفاع عن حقوق الشعوب وعرض الواقع الراهن الذی تعیشه الدول الاعضاء فی هذه المنظمة.

وعلی أعتاب إقامة الإجتماع الثالث والأربعین للجنة التنفیذیة لـ 'منظمة وكالات أنباء آسیا والمحیط الهادئ' (أوانا)، التقی هاشمی بمدیر عام وكالة الأنباء القطریة الرسمیة (قنا) والوفد المرافق له.
وناقش الجانبان الایرانی والقطری خلال إجتماع الیوم، سبل التعاون الثنائی وتاریخ العلاقات علي مرّ العقود الأربعة الأخیرة بین الجانبین.
وأضاف مدیر عام وكالة إرنا أنّ نشاط مكتب وكالة (قنا) فی ایران یُعتبر فرصة لتنمیة التعاون الثنائی الاعلامی؛ منوهاً الی مذكرة التفاهم التی تم توقیعها قبل 18 سنة بین البلدین؛ وداعیاً الی تحدیثها وتعزیز بنود التعاون المدرجة فیها.
و وصف هاشمی قسم الابحاث فی كلیة الأخبار التابعة للوكالة بأنها قادرة علی أن تتحول الی مركز أبحاث استراتیجی بین ایران ودولة قطر.
و وصف مدیر عام ارنا، الوكالة القطریة الرسمیة للانباء بأنها من الأعضاء البارزین لدي منظمة أوانا؛ مؤكداً علی أهمیة التصدی للموجة الاعلامیة المعادیة سیاسیاً واقتصادیاً ضد دول المنظمة.
وأشاد هاشمی بالتواصل والتقارب بین الشعبین الایرانی والقطری ثقافیاً وعاطفیاً؛ وقال أنّ ذلك من شأنه ان یسهم فی تعزیز الموجة الاعلامیة الرادعة التی تعكس الواقع الراهن لدي هذین الشعبین.
واكد مدیر عام ارنا علي تعاطف الشعب الایرانی مع الشعب القطری خلال ظروف المقاطعة التی تفرضها بعض الدول المجاورة علیه.
یُذكَر أنّ منظمة وكالات أنباء آسیا والمحیط الهادئ (آوانا) التی تتمتع بدعم من الیونسكو تأسست عام1961 بهدف تسهیل تبادل المعلومات بین دول هذه المنطقة بعضویة 44 وكالة أنباء من 35 دولة.
وتولت ایران رئاسة هذه الوكالة لفترة استمرت 3 سنوات من 1997 حتی 2000 وكانت عام 2016 نائباً لرئیس اوانا وهی حالیاً تحرز عضو اللجنة التنفیذیة لها.
وتستضیف العاصمة طهران غدا الاثنین (الثالث من سبتمبر 2018) الإجتماع الثالث والاربعین للجنة التنفیذیة لمنظمة وكالات أنباء آسیا والمحیط الهادئ.
انتهی** ع ج/ ح ع**