مسيرة بحرية تحاول كسر الحصار شمال قطاع غزة

غزة/3 أيلول/ سبتمبر/ ارنا- أطلق جيش الاحتلال الصهيوني النار مساء أمس الاحد صوب عشرات القوارب الفلسطينية التي كانت تشارك في مسير بحري لكسر الحصار.

وقال مراسلنا ان عدد من الزوارق البحرية الصهيونية أطلقت النار ولاحقت القوارب الفلسطينية التي اقتربت من منطقة تمنع سلطات الاحتلال الصيد فيها علي الحدود الشمالية لقطاع غزة دون أن يبلغ عن وقوع اصابات.
وشارك نحو خمسين قاربا تقل جرحي وطلاب ومتضامنين في المسير البحري السادس من نوعه والذي يحاول الفلسطينيون فيه كسر الحصار عن قطاع غزة.
من جهته قال رائد أبو داير منسق هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار واعادة الاعمار أن هذا الحراك هو السادس من نوعه للتأكيد علي ضرورة كسر الحصار البري والبحري عن قطاع غزة
وقال أبو داير لمراسلنا ان المسير البحري يأتي في اطار الفعاليات من اجل كسر الحصار عن قطاع غزة مرة واحد وللابد وهو ضمن تنسيق مع الهئية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار.
وأضاف :'اليوم مطلوب ان ينتبه العالم ان اكثر من 2 مليون فلسطيني يعيشون تحت الحصار منذ أكثر من اثنين عشر عاما ووجب ان ينتهي هذا الحصار'.
وأكد ان الشعب الفلسطيني يرزح تحت الاحتلال ومطلوب منه مقاومته بكل السبل حتي كسر الحصار مضيفا:' طالما الاحتلال موجود نحن مستمرون بقرار فلسطيني علي كل المستويات'.
وأطلق الفلسطينيون خمسة مسيرات بحرية خلال الاشهر الاخيرة اثنتان منها كانتا باتجاه الخارج وقد اعتقلت سلطات الاحتلال المشاركين فيها وابقت علي اثنين من الصيادين كانا يقودان المركبين فيما كانت المسيرات الثلاثة باتجاه الحدود الشمالية لقطاع غزة.
**387**2344