نقيب الصيادين الفلسطينيين: الاحتلال الصهيوني يتعمد ملاحقة الصيادين وحرمانهم لقمة العيش

غزة/ 3 أيلول/ سبتمبر/ ارنا- قال نزارعياش, نقيب الصيادين بقطاع غزة, ان ما حدث الليل الماضي من اعتداء الزوارق البحرية الصهيونية علي مراكب صيد الأسماك في عرض بحر غزة واطلاق النار عليهم واعتقالهم هي حادثة متكررة كل أسبوع بأشكال مختلفة .

وأوضح عياش لمراسلنا, أن الاحتلال يتعمد ملاحقة لقمة العيش للصياد الفلسطيني الذي يعيل ما يزيد عن خمسين ألف نسمة يعيلهم نحو خمسة الاف صياد
واعتبر عياش أن مهنة الصيد تعد من أهم المهن بقطاع غزة بعد مهنة الزراعة ولها مردود اقتصادي مهم.
وقال عياش ان الزوارق الحربية الصهيونية في كل مرة تحاصر مراكب الصيادين وتضخ المياه وتطلق النار وتأمر الركاب بالنزول للبحر ومن ثم اعتقالهم ومصادرة قاربهم ونقلهم للتحقيق.
وأشار الي المساحة المسموح العمل بها 9 أميال لكن الاحتلال يخترقها ويقوم بملاحقة المراكب واعتقال الصيادين رغم عدم تشكيلهم أي خطر علي العدو في عرض البحر .
وأردف : ' قبل أسبوع اعتقل الاحتلال صيادين ومركبهم من مسافة نصف ميل فلا يوجد مبرر للاحتلال لتدمير شريحة الصيادين وملاحقة لقمة عيشهم البسيطة ' .
واعتبر ان اعتقال الصيادين يأتي في سياق الحصار المشدد المفروض علي القطاع للعام اثني عشر عاما علي التوالي.
وأكد عياش لا يوجد دليل أي مخالفة يقوم بها الصيادين ويجري غالبا الافراج عنهم بعد عدة ساعات من الاعتقال.
وأكد عياش ان الاحتلال لا يعاقب الصياد علي جريمة أو فعل ارتكبه بل يأتي الاعتقال في سياق العقاب الجماعي لسكان القطاع وحرمانهم من مواردهم الاساسية وتدمير الاقتصاد الفلسطيني .
وكانت البحرية الصهيونية اعتقلت الليل الماضي ستة صيادين علي شواطئ قطاع غزة وصادرتهم مركبهم.
انتهي** 2344