قطع ميزانية الانروا جريمة امريكية بحق الشعب الفلسطيني

طهران/3 ايلول/سبتمبر/ارنا- قال امين المؤتمرالدولي لدعم الاتنفاضة الفلسطينية 'اميرعبد اللهيان'ان قطع ميزانية وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (انروا) هو خرق بين لحقوق اللاجئين الفلسطينيين.

واعتبرعبداللهيان ان اجراء الحكومة الامريكية في قطع ميزانية الانروا هو جريمة جديدة لترامب وتعديا سافرا علي حقوق اللاجئين الفلسطينيين ودانه بشدة.
وحذر امين المؤتمرالدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية من تداعيات الغطاء الامريكي الداعم للجرائم الصهيونية علي الوضع المعيشي لخمسة ملايين لاجئ فلسطيني مبينا ان علي امريكا تحمل تبعات هذا الاجراء المغاير لحقوق الانسان.
واكد المستشار الخاص لرئيس مجلس الشوري الاسلامي للشؤون الدولية ان امريكا لايمكنها نقض حق عودة اللاجئين الفلسطينيين والذي هو حق مشروع وان الشعب الفلسطيني سيستمر بالمقاومة والصمود حتي استيفاء جميع حقوقه.
وكانت الولايات المتحدة الامريكية قد اعلنت انها ستجمد نصف مساعداتها للانروا والتي كانت 125 مليون دولار للعام 2018 لتصبح 60مليون دولار.
انتهي**م م** 1718