علي اوربا أن تدفع نفقات استضافة اللاجئين

طهران/3ايلول/سبتمبر/ارنا- قال وزير الداخلية 'عبدالرضا رحماني فضلي' إنه لابد من الخروج من اطار المجاملات وندعو اوروبا والدول الثرية إلي دفع النفقات الاقتصادية و الاجتماعية و السياسية الناجمه عن استضافة اللاجئين.

واضاف رحماني فضلي اليوم الاثنين خلال لقائه المفوض السامي للامم المتحدة في شؤون اللاجئين 'فيليبو غرندي'، ان ايران استضافت اللاجئين علي مدي 35 عاما و ذلك علي اساس الدوافع الاسلامية والانسانية وقدمت لهم انواع الخدمات مؤكدا ان المساعدات الدولية للاجئين ضئيلة و لا تكفي.
واضاف انه و من اجل الفهم العميق للمشاكل الناجمة عن استضافة اللاجئين يجب علي باقي دول العالم بما فيها الدول الاوروبية أن تستضيف اللاجئين.
واشار الي اقامة نحو ثلاثة ملايين لاجئ افغاني في ايران بشكل شرعي او غير شرعي مشددا علي ضرورة دخول اللاجئين الي ايران بشكل شرعي.
واضاف ان الجمهورية الاسلامية تدفع تكاليف باهضة لتقديم مختلف الخدمات للاجئين في مجال الصحة و السكن و التعليم وخاطب غرندي قائلا اننا نتوقع من مفوضية شؤون اللاجئين في الامم المتحدة بوصفها منظمة دولية أن تولي اهتماما اكثر و اعمق لهذه المواضيع.
واكد علي ضرورة اقامة اجتماعات مشتركة بين مسؤولي الامم المتحدة و الدول الاوربية بشأن اللاجئين واضاف إنه علي الدول الاوربية أن تنشط في هذا المجال و تبادر بتقديم مساعدات اقتصادية إلي جانب ايلاء الاهتمام بهذا الموضوع علي الصعيدين الانساني و الحقوقي.
يذكر ان غرندي الذي يزور طهران التقي امس الاحد وزير الخارجية محمد جواد ظريف كما اجتمع مساء امس مع السفراء المعتمدين لدي طهران ومساعد وزير الداخلية في الشؤون الامنية حسن ذوالفقاري.
ووصف غرندي خلال الاجتماع السياسات الجديدة التي انتهجتها ايران بما فيها مبادرة الضمان الصحي، بانها مفيدة جدا.
انتهي**1110 ** 1718