اجتماع طهران خطوة نحو السلام والاستقرار في سوريا

طهران/3 ايلول/سبتمبر/ارنا- اعتبر الناطق الرسمي بأسم الخارجية الايرانية 'بهرام قاسمي' الاجتماع الثلاثي لقادة ايران و روسيا وتركيا خطوة الي الامام للسلام والامن والاستقرار في سوريا وقال: لازال الحل الدبلوماسي هو الوحيد للازمة السورية.

وبين قاسمي اليوم الاثنين في مؤتمر صحفي فيما يتعلق بأجتماع طهران الثلاثي، انه استمرارا لاجتماعات اجريت علي مستوي الخبراء و وزراء خارجية كل من ايران وروسيا وتركيا مضيفا ان الوصول لحل قضية مزمنة مثل سوريا لايمكن معالجتها باجتماع واحد وان الطرق الدبلوماسية هي السبيل الوحديد لحلها .
واضاف من المؤكد ان اجتماع طهران يستطيع المساعدة في استقرار السلام والامن في سوريا متمنيا ان يكون مفيدا لشعوب المنطقة وسوريا.
وفيما يتعلق بالاتفاق النووي والمقترحات الاوروبية بهذ الشأن قال قاسمي: فيما يخص التعاون اللاحق بين ايران واروبا فهناك منذ عدة اشهر زيارات ومقترحات تم طرحها وهي قيد الدراسة.
واضاف الناطق بأسم الخارجية نأمل ان نصل الي نتائج جيدة مع الاوروبيين خلال الفترة المتبقية وان يجتازوا الامتحان بتفوق ويؤمنوا المصالح الايرانية .
انتهي**م م**2344