الاقتصاد الايراني سيقوم في المستقبل علي العلم والتقنية

اصفهان/3ايلول/سبتمبر/ ارنا – قال مساعد رئيس الجمهورية للشؤون العلمية والتقنية سورنا ستاري اليوم الاثنين: إنّ الظروف الاقتصادية باتت تتحوّل وتتغيّر شيئاً فشئا وسيحل العلم والتقنية في المستقبل القريب محل الإقتصاد القائم علي ميزانيات النفط.

وخلال كلمة ألقاها في المؤتمر العالمي لواحات العلم والتقنية المقام في اصفهان اليوم الاثنين أضاف ستاري بأنّ ايران قامت خلال السنوات الاربع الماضية بنشاطات ملفتة في مجالات الجيل الجديد من الاقتصاد المبني علي الشركات القائمة علي المعرفة، مصرحاً بأنّ العمل القائم علي الإبداع المهني سيتصدر القوة الاقتصادية للبلاد في المستقبل.
وصرّح ستاري أنّ سعة البلاد بفضل وجود 4.5 مليون طالب جامعي و49 مليون مستخدم للإنترنت وللهواتف الجوالة في البلاد، تبيّن بأنّ الإقتصاد الايراني سيقوم في المستقبل علي ركائز العلم والتقنية.
وأشاد ستاري بنشاط الشركات القائمة علي المعرفة العاملة محلياً وكذلك الشركات الناشئة التي عادةً ما يتولي شؤون إدارتها الشباب مؤكداً علي أنّ واحات التقنية والتعليم الشامل ستأخذ مكانة لايمكن الإستهانة بها في مستقبل البلاد وعلي الصعيد العالمي.
علماً بأنّ الأمانة العامة لهذا المؤتمر تسلمت 158 مقالاً من 30 دولة وشارك في المؤتمر الأمين العام للرابطة العالمية لواحات العلم والتقنية و كذلك وزير العلوم الافغاني وسفراء 30 دولة وخبراء يمثلون 50 بلداً.
وقد اُقيم المؤتمر في مدينة اصفهان بهدف تبادل وجهات النظر بين المختصين في شؤون العلم والتقنية.
انتهي** ع ج** 1718