لتشكیل تحالف رصین بین وكالات الانباء المنضویة تحت 'اوانا'

طهران / 3 ایلول / سبتمبر / ارنا – اكد المدیر العام لوكالة الجمهوریة الاسلامیة للانباء (ارنا)، انه 'بات من الصعب التاثیر اعلامیا، ان لم نقل انه امر محال، دون ارساء تحالفات مهنیة فاعلة'؛ داعیا وكالات الانباء الاعضاء فی منظمة وكالات انباء اسیا والمحیط الهادئ (اوانا) الي التعاون وتظافر الجهود المنسجمة لتشكیل تحالف اعلامی رصین.

جاء ذلك خلال كلمة لمدیر عام ارنا 'السید ضیاء هاشمی' خلال الجلسة الثانیة للاجتماع الثالث والاربعین لمنظمة 'اوانا' الذی بدأ اعماله صباح الیوم الاثنین فی طهران'.
وقال هاشمی خلال هذا الاجتماع الذی ناقش 'الاسالیب الكفیلة بتشكیل ائتلاف مهنی فاعل' بین الوكالات الاخباریة المنضویة تحت منظمة اوانا، قال ان المواقف والقرارات الاحادیة باتت غیر مجدیة ومهمشة فی الوقت الحاضر.
وتابع، ان التعددیة اصبحت الیوم اكثر قوة وتاثیرا فی مختلف الاصعدة وبما یشمل المجالات الاعلامیة والصحفیة.
ونوّه المدیر العام لوكالة 'ارنا'، بدور منظمة اوانا الكبیر بوصفها منظمة اعلامیة متمرسة، فی مواجهة النزعات والمواقف المتفردة والاحادیة والمساعی الاستعماریة الرامیة الي احتكار الاخبار.
واكد ان منظمة وكالات انباء آسیا والمحیط الهادئ من شانها ان تقطع اشواطا كبیرة نحو تعزیز حریة الاعلام وكسر القیود والاحتكار الاعلامی فی العالم.
علما ان الإجتماع الثالث والأربعین للجنة التنفیذیة لمنظمة وكالات أنباء آسیا والمحیط الهادئ (اوآنا) افتتح صباح الیوم الاثنین بحضور المدراء العامین وكبار المسؤولین فی وكالات أنباء الدول الاعضاء بفندق 'اسبیناس بالاس' فی طهران.
وتضمنت الجلسة الافتتاحیة للاجتماع العدید من البرامج؛ بما فیها كلمة وزیر الثقافة والارشاد الاسلامی، وكلمة رئیس وكالة أنباء بلغاریا والرئیس القادم للمجمع العالمی للوكالات، والقیام بالمصادقة علی جدول أعمال إجتماع اللجنة التنفیذیة وإعلان وكالة أنباء 'یونهاب' من كوریا الجنوبیة موعد ومقر إقامة الجمعیة العامة التالیة لهذه المنظمة، وتجمیع مقترحات الأعضاء والقاء كلمة مدیرعام وكالة 'إرنا' إضافة الی تقریر سیرفعه الرئیس وكلمة الأمین العام لأوانا وإجتماع عمل 'تحویل منظمة أوانا الی تحالف محترف فاعل' وإجتماعات رسمیة تقیمها اللجان التخصصیة الفنیة ویقیمها رؤساء التحریر واعضاء لجنة اخلاقیات المهنة علاوة علی إقامة حفل توقیع إتفاقیات.
وشارك فی الإجتماع الذی استغرق یوماً واحداً فی طهران، مدراء وكالات أنباء و كبار مدراء من 18 دولة؛ بما یشمل روسیا و جمهوریة آذربیجان والصین وقطر وتركیا و سلطنة عمان ومنغولیا وكوریا الجنوبیة وكازاخستان والیابان وفیتنام واندونیسیا ومالیزیا والعراق وسوریا ولبنان وبلغاریا؛ الي جانب وكالات انباء ایرانیة ومنها 'مهر' 'إرنا'.
هذا وتأسست وكالة أنباء آسیا والمحیط الهادئ (أوانا) عام1961 بهدف تیسیر ظروف التبادل الاعلامی بین دول المنطقة، وبدعم من الیونسكو وعضویة 44 وكالة من 35 دولة فی قارتی آسیا والمحیط الهادئ.
انتهي ** ح ع