التطبيقات  الذكيه الجديده ستطلق منافسه اعلاميه جديده

طهران/3 أيلول/سبتمبر/إرنا- أكد مساعد وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي للشؤون الإعلامية 'محمد سلطاني فر' انه لا مناص من التسليم للأمر الواقع بشأن ضرورة مواكبة التكنولوجيا أو سبقها قائلا: إن الخطر الذي قد يهدد وسائل الإعلام خلال العام المقبل هو ظهور بعض التطبيقات الذكية التي ستطلق منافسة إعلامية جديدة.

وأضاف سلطاني فر ظهر اليوم الإثنين علي هامش الإجتماع الثالث والأربعين للجنة التنفيذية لـ'منظمة وكالات أنباء آسيا والمحيط الهادئ' (أوانا)، خلال إجتماع جانبي عقد مع ضيوف شرف هذا الإجتماع بمن فيهم مدراء الوكالات الرسمية للعراق وسوريا وقطر وعمان وبلغاريا في طهران، اننا نشهد اليوم أن وسائل الإعلام القوية، تعمل علي بث أنبائها عبر كافة وسائل الإعلام وتطبيقات التراسل الإجتماعي.
وتابع بالقول، انه تتم اليوم متابعة تنفيذ هذه الآلية، بصورة جادة.
وأكد سلطاني فر: إذ لم تخضع وكالات الأنباء للإنضمام الي الفضاء الإعلامي الجديد، ستمحي عن الوجود بالتأكيد.
وأضاف سلطاني فر، انه لا مناص من التسليم للأمر الواقع بشأن ضرورة مواكبة التكنولوجيا أو سبقها قائلا: إن الخطر الذي قد يهدد وسائل الإعلام خلال العام المقبل هو ظهور التطبيقات الذكية التي أطلقت لعبتها الجديدة في مجال التنافس الإعلامي.
وأضاف ان التطبيقات الإلكترونية أصبحت فائقة الذكاء وهي تعمل علي إستقطاب المزيد من القراء ولهذا، من الضروري مواكبة هذه الوسائل الإعلامية الجديدة، أو ان التخلف سيكون مصيرنا الحتمي.
يُذكَر بأنّ منظمة وكالات أنباء آسيا والمحيط الهادئ' (أوانا)؛ تأسست بمبادره من اليونسكو عام 1961 بهدف تيسير عملية تبادل المعلومات بين دول هذه المنطقة وتضم في عضويتها 44 وكالة أنباء من 35 دولة.
وتولت ايران رئاسة هذه الوكالة لفترة استمرت 3 سنوات من 1997 حتي 2000 وكانت عام 2016 نائباً للرئيس وهي حالياً عضو في اللجنة التنفيذية لـ' أوانا '.
واستضافت العاصمة طهران اليوم الاثنين (الثالث من سبتمبر 2018) الإجتماع الثالث والاربعين للجنة التنفيذية لمنظمة وكالات أنباء آسيا والمحيط الهادئ.
إنتهي**أ م د** 1718