لايمكن تجاهل الدورالايراني في مشروع طريق الحريرالجديد

بكين/4 ايلول/سبتمبر/ارنا- قال مساعد وزير خارجية الصين انه لا يمكن تجاهل الدور الايراني في مشروع طريق الحريرالجديد 'حزام واحد- طريق واحد' والذي بدأ تنفيذه منذ خمس سنوات.

واضاف 'جانغ جان' اليوم الثلاثاء في حوار مع ارنا ان طريق الحرير القديم و'حزام واحد- طريق واحد' الجديد يحفلان بالفرص والامكانيات وان ايران تحظي بموقع استراتيجي بالنسبة له مشيرا الي اهميته ومبينا ان حكومات وشركات البلدين تبذلان الجهود بهذا الشأن وهما علي تواصل دائم.
واكد مساعد وزير خارجية الصين علي التعاون التاريخي للبلدين في طريق الحرير واستمراريته في هذا المشروع الجديد معتبرا العلاقات بين ايران والصين بالممتازة والمتطورة والمستقرة وعلي جميع الاصعدة ومنها الاقتصادية والتي يجب تنميتها اكثر فاكثر.
واعتبر المسؤل الصيني موقع ايران الاستراتيجي بانه يمثل فرصة في طريق الحرير الجديد والتي يجب علي الطرفين الاستفادة منها بأفضل مايمكن مضيفا ان ايران لعبت دورا مهما عبر التاريخ في هذا الطريق ولايمكن تجاهله .
وفيما يتعلق باهمية مشروع'حزام واحد- طريق واحد' قال جانغ ان تنفيذ هذا المشروع سيساعد الدول التي يمر عبرها علي برمجة اولوياتها وتحقيق الربح المتبادل علي اساس معادلة الرابح- رابح .
وكان الرئيس الصيني 'شي جين بينغ' قد اقترح خلال زيارته لكازاخستان واندونيسيا عام 2013 انشاء الحزام الاقتصادي لطريق الحرير وتنفيذ 'طريق الحرير البحري للقرن الواحد والعشرين' ومنذ ذلك الحين عرف المشروع بأسم 'حزام واحد- طريق واحد' .
انتهي**م م** 1718