هناك تعاون بين وزارتي الدفاع والنفط لتنفيذ مشاريع نفطية

بوشهر/4 ايلول/سبتمبر/ارنا- قال وزيرالدفاع واسناد القوات المسلحة العميد'اميرحاتمي' ان وزارته وبهدف تقليل مبيعات النفط الخام ستقوم باستثمارات في مشاريع نفطية.

واضاف حاتمي اليوم الثلاثاء علي هامش مراسم افتتاح ثلاثه مشاريع بتروكيماوية في عسلوية (جنوب ايران) بحضور رئيس الجمهورية ان هذه المراسم هي انموذج للاقتصاد المقاوم علي اعتاب العقد الخمسين لانتصار الثورة الاسلامية وهي دلالة علي عزم وارادة الادارة الاقتصادية للبلاد مبينا ان هذه المشاريع الثلاثه التي تم افتتاحها اليوم هي خير مثال علي الانسجام بين جميع اركان النظام الاسلامي.
واشار وزير الدفاع الي مراسم تدشين ثلاثة مشاريع اقتصادية مهمة هي المرحلة الثالثة لشركة برديس للبتروكيمياويات ومشروع ميثانول مرجان والمرحلة الأولي لمحطة توليد الكهرباء لبتروكيماويات دماوند.
وقال ايضا انه بدأت عمليات انشاء بتروكيماويات مرجان لانتاج الميثانول بقدرة إنتاجية سنوية تبلغ مليونا و650 ألف طن في عام 2011 ، وقبل فترة قصيرة بدأ إنتاجه الأولي.وبتدشين هذا المشروع للبتروكيماويات، سيتم توظيف 250 شخصا خلال فترة تشغيله.
والمشروع الثاني الذي دشنه رئيس الجمهورية اليوم، المرحلة الأولي لمحطة دماوند للبتروكيماويات، وذلك بهدف توفير الكهرباء والبخار ل 24 مجمعا للبتروكيماويات في منطقة بارس الاقتصادية الخاصة .
وجري تدشين المرحلة الأولي من محطة دماوند بطاقة 648 ميغاواط وقدرة تزويد 540 ميغاواط من الكهرباء للمجمعات من خلال 4 توربينات وتوفير فرص العمل لـ 166 شخصا عند التشغيل.
اما المشروع الثالث هو المرحلة الثالثة لشركة برديس للبتروكيماويات وتبلغ الطاقة الإنتاجية الكاملة للمشروع 3.2 مليون طن من اليوريا و 2.04 مليون طن من الأمونيا.
واكد وزير الدفاع ان هذه المشاريع هي نموذج للتعاون بين وزارة الدفاع ووزارة النفط والتي نأمل ان يتم تنميتها مستقبلا.
انتهي**م م** 1718