الفلسطينيون يشجبون موقف عباس تجاه الكونفدرالية  وفتح تدافع

غزة/ 4أيلول/ سبتمبر/ خاص إرنا-أثار كشف رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس حول اشتراط قبوله بالكونفدرالية مع الاردن بضم الكيان الصهيوني اليها عاصفة في الاوساط السياسية التي اجمعت علي ان قبول عباس يعد تصفية للقضية الفلسطينية وجعل الكيان الصهيوني جزءا طبيعيا في المنطقة.

وقال مشير المصري النائب عن حركة حماس في المجلس التشريعي الفلسطيني ان طرح الكونفدرالية بهذه الصيغة يجعل العدو الصهيوني جزء من المنظومة القائمة في الساحة العربية.
واعرب عن اعتقاده في حديث لمراسلنا بغزة ان ذلك يعتبر جزء من تصفية القضية الفلسطينية وتمرير ما يسمي صفقة القرن مضيفا:' وللأسف التعاطي الفلسطيني من قبل عباس في مثل هذه المشاريع هو اسفاف بالقضية الفلسطينية وتضييع للحقوق التاريخية والثوابت الوطنية المتجذرة'.
واكد المصري ان الصيغة الحالية للكونفدرالية وهو بالتأكيد اعادة تموضع للعداوة والصداقات في المنطقة لوضع الكيان جزء من المنظومة العربية القائمة في المنطقة وهذا من شأنه أن يشتت الموقف الفلسطيني ويزيده شرخا.
وأوضح المصري أن الموقف الشعبي والفصائلي هو رافض أن يكون العدو الصهيوني جزء من أي حل في المنطقة باعتبار أن هذا الكيان الصهيوني كيان عابر وهو في زوال .
وبرر المصري تخوفات الشعب الفلسطيني وفصائل المقاومة الفلسطينية بالخشية من أن يعتبر الكيان الصهيوني جزء من منظومة الصداقات في المنطقة ويمرر مشروع التطبيع مع الكيان الصهيوني واخراج الاحتلال من منظومة العداء الي منظومة الاصدقاء .
ورأي المصري ان مثل هذه المشاريع تعتبر تصفية للقضية الفلسطينية وتعتبر امتهان مشروع الثروة الفلسطينية الممتد علي مدار عقود طويلة مضيفا :'وهذا يعيد من جديد علي أن مشروع المقاومة هو المشروع الكفيل بمواجهة جميع المشاريع التصفوية للقضية الفلسطينية وأن من يتعاطي ويتماهي مع هذه المشاريع انما يتساوق مع الاحتلال والادارة الامريكية'.
*تصفية للقضية
من جانبه قال المحلل السياسي اكرم عطا الله أن الولايات المتحدة الامريكية تحاول من خلال المقترح البحث عن شكل من أشكال التصفية للقضية الفلسطينية .
وأكد ان الكونفدرالية بالطرح الامريكي تعني الحاق الضفة الغربية بالاردن دون قطاع غزة وتحويل الاردن الي حارس للأمن الاسرائيلي .
وأوضح أن هناك خشية لدي الاردن أن يكون هذا تطبيق لمشروع الوطن البديل الذي طرح مبكرا وهو ما لا تقبل به الاردن لان الكتلة السكانية ستكون من الحدود العراقية حتي اسرائيل ستكون الكتلة الفلسطينية الأكبر وبالتالي هذا يشكل خطرا علي الدولة الاردنية نفسها .
*فتح تدافع
ودافعت حركة فتح علي لسان النائب في المجلس التشريعي عن حركة فتح فيصل أبو شهلا عن طرح رئيس السلطة.
وقال أبو شهلا لمراسلنا ان فكرة الكونفدرالية طرحت منذ فترة طويلة والرئيس عباس ذكر انها عرضت عليه من الممثل الأمريكي لعملية السلام في بداية تعيينه ولم تكن طرحا فلسطينيا.
واكد ابو شهلا أن اعتبار دولة فلسطين هي الأردن فهو امر مرفوض وغير مقبول من فتح ومن القيادة الفلسطينية .
انتهي **387** 1718