زيارة بوتين الي طهران خطوة أخري في مسار تعزيز العلاقات الثنائية

طهران/4 أيلول/سبتمبر/إرنا- أكد المدير العام لوكالة أنباء تاس الروسية 'سيرغي ميخائيلوف'، ان زيارة رئيس الجمهورية الروسي 'فلاديمير بوتين'الي طهران، بالإضافة إلي كونها خطوة هامة نحو المساعدة في حل المشاكل الإقليمية، تعد خطوة أخري نحو تعزيز العلاقات الثنائية بين موسكو وطهران.

ومن المقرر أن يزور بوتين طهران، يوم الجمعة القادم ( 7 سبتمبر) وذلك بهدف المشاركة في القمة الثلاثية التي تجمعه بالرئيسين الايراني والتركي لمناقشة موضوع سوريا والقضايا الإقليمية.
وأضاف ميخائيلوف أمس الإثنين، في تصريح لمراسلة إرنا علي هامش الإجتماع الثالث والأربعين للجنة التنفيذية لـ'منظمة وكالات أنباء آسيا والمحيط الهادئ' (أوانا) الذي استضافته طهران أضاف ان 'أية زيارة تقام علي صعيد المسؤولين رفيعي المستوي، من شأنها أن تؤدي الي تعزيز العلاقات والحوار بين البلدان'.
وعبر ميخائيلوف عن ثقته بأن هذه الزيارة إضافة الي أهميتها علي الصعيدين الإقليمي والدولي، تعد خطوة أخري نحو تعزيز العلاقات الثنائية بين طهران وموسكو.
واعتبر ميخائيلوف في جانب آخر من حديثه، عقد إجتماعات ك'أوآنا'، بانها فرصة هامة لتبادل الخبرات المشتركة والتجارب الحرفية.
علما بأن منظمة وكالات أنباء آسيا والمحيط الهادئ' (اوآنا)؛ تأسست بمبادره من اليونسكو عام 1961 بهدف تيسير عملية تبادل المعلومات بين دول هذه المنطقة وتضم في عضويتها 44 وكالة أنباء من 35 دولة.
وتولت ايران رئاسة هذه الوكالة لفترة استمرت 3 سنوات من 1997 حتي 2000 وكانت عام 2016 نائباً للرئيس وهي حالياً عضو في المجلس التنفيذي لـ' اوآنا '.
واستضافت العاصمة طهران أمس الاثنين (الثالث من سبتمبر 2018) الإجتماع الثالث والاربعين للجنة التنفيذية لمنظمة وكالات أنباء آسيا والمحيط الهادئ.
إنتهي**أ م د**س.ر