ظریف : نسعي لخروج الارهابیین من ادلب بأقل نسبة من التكلفة البشریة

طهران / 4 ایلول / سبتمبر / ارنا – قال وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف، وفی معرض الاشارة الي مباحثاته الاخیرة مع المسؤولین فی مفاوضات 'استانة'، قال : نحن نبذل جهدنا لیتم (حل) الوضع فی ادلب عبر خروج الارهابیین من هذه المنطقة باقل نسبة من التكلفة البشریة.

جاءت تصریحات وزیر الخارجیة الایرانی عصر الیوم الاثنین علي هامش اجتماع لجنة الاعمار البرلمانیة؛ مبینا ان زیارته الاخیرة الي سوریا تضمنت محادثات ممیزة بشأن العلاقات الثنائیة بین البلدین.
وتابع ظریف قائلا، انه نظرا لاجتماع قادة مفاوضات استانة الجمعة (القادم) والظروف الحساسة التی تمرّ بها محافظة ادلب السوریة، 'فإن جهودنا قائمة علي (حل) قضیة ادلب عبر خروج الارهابیین منها باقل نسبة من التكلفة البشریة؛ وانطلاقا من ذلك فقد اجرینا محادثات فی تركیا وایضا تباحثنا مع كبار المسؤولین السوریین'.
واكد وزیر الخارجیة الایرانی انه ستجری مباحثات مع الدول الراعیة لمفاوضات استانة حتي یوم الجمعة القادم؛ بما یخفف من ضغوط الظروف التی تخلف اضرارا للشعب السوری والتوصل الي نتیجة بشان عملیة دحر المتطرفین.
وردا علي سؤال بشأن تغریدة الرئیس الامریكی دونالد ترامب الیوم حول عملیة تحریر ادلب، قال ان الاخیر یسعي للاصطیاد فی الماء العكر لصالح اهداف سیاساته الداخلیة؛ مبینا ان ترامب لا یمرّ بظروف جیدة داخل بلاده.
واعرب ظریف عن اسفه من ان ترامب یحاول ان یتدارك ظروفه السیئة هذه من خلال التعرض علي الشعب السوری.
ولفت الي ان 'الامریكیین لم یخلّفوا سجلا جیدا علي صعید مكافحة التطرف والارهاب؛ وترامب اشار بنفسه فی وقت سابق الي هذا السجل'.
واردف وزبر الخارجیة قائلا : ینبغی علي هؤلاء ان یقفوا جانبا ویسمحوا لأولئك الذین برهنوا كفاحهم الحقیقی ضد الارهاب والتطرف فی سوریا ان یقوموا بمهامهم؛ اولئك الذین شاركوا فی محادثات استانة للسلام فی سوریا والتی شكّلت حتي الیوم العملیة الناجحة الوحیدة فی خفض التورات داخل سوریا؛ وفی حال عدم تدخل الاخرین فنحن قادرون علي تحقیق النتیجة بصورة افضل فی هذا المسار'.
وفی معرض الاشارة الي الاجراءات المتخذة من جانب الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة حتي الان بشان موضوع 'اعادة الاعمار فی سوریا' والبرامج التی تقع علي سلّم اعمال ایران خلال محادثات استانة القادمة فی هذا الخصوص، قال ظریف ان اعادة اعمار سوریا والعراق تتیح فرصا جیدة للشركات الایرانیة وایضا صادرات الخدمات الهندسیة والتقنیة.
واكد وزیر الخارجیة علي ضرورة اتخاذ خطوات جدیة للمضی بمصالح البلاد وعلي اساس قاعدة 'الربح – ربح' فی هذا الخصوص.
انتهي ** ح ع