لاریجانی یندّد بالقرار الامریكی فی قطع المساعدات عن منظمة الـ 'اونروا'

طهران / 4 ایلول / سبتمبر / ارنا – ندّد رئیس مجلس الشوري الاسلامی، رئیس اتحاد البرلمانات الاسلامیة 'علی لاریجانی' بالقرار الامریكی بشان قطع المساعدات عن منظمة اللاجئین الفلسطینیین (الاونروا).

دعا لاریجانی فی بیان صدر عنه بالمناسبة الیوم الثلاثاء، البرلمانات الاسلامیة الي اتخاذ مواقف مناسبة فی سیاق التندید بهذا الاجراء.
واكد رئیس اتحاد البرلمانات الاسلامیة ان اجراء الولایات المتحدة الامریكیة بِشأن قطع المساعدات عن منظمة الاغاثة وتوفیر فرص العمل الدولیة للمشردین الفلسطینیین (الاونروا)، شكل انتهاكا سافرا للقرار 302 الصادر عن الجمعیة العامة للامم المتحدة فی عام 1941، كما هو اعتداء مشین علي حقوق اللاجئین والنازحین الذین تشردوا عن دیارهم اثر احتلال منازلهم وقتل ابائهم علي ایدی الصهاینة، وحرموا علي مرّ 7 عقود من حقوقهم البدیهیة والاساسیة فی الحصول علي السكن والعمل والتعلیم.
واضاف لاریجانی فی بیانه ان حكومة ترامب وفی سیاق مسایرته لجرائم الكیان الصهیونی والقیام ببعض الاجراءات المناقضة للقرارات والقوانین الدولیة وتجاهل الرای العام الدولی، یعمد الي جانب الاعتراف بـ 'القدس عاصمة للكیان الصهیونی' و'قانون الدولة الیهودیة' العرقی، یعمد الي حل منظمة الاونروا لنهب المشردین واللاجئین الفلسطینیین حقهم فی العودة الي وطنهم الام.
واكد لاریجانی انه سیبعث برسائل الي كافة الاتحادات البرلمانیة الدولیة والاقلیمیة؛ مطالبا ایاها ببذل الجهود فی هذا الخصوص ودعم منظمة الاونروا الدولیة مالیا لكی تواصل نشاطاتها فی تقدیم الخدمات الي اللاجئین الفلسطینین.
انتهي ** ح ع