تظاهرات شعبية منددة بالقرار الامريكي وقف مساعدات الانروا

غزة/ 4 أيلول / سبتمبر/ إرنا- نظمت اللجان الشعبية تظاهرات جماهيرية حاشدة احتجاجا علي القرارات الأمريكية تقليص الدعم المالي لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الأونروا وقطع المساعدات عنها.

ووصل الالاف من الفلسطينيين الي معبر بيت حانون شمال قطاع غزة منددين بالقرارات الامريكية.
واجتاز الفلسطينيون الحاجز الفلسطيني ورشقوا جنود الاحتلال الصهيوني بالحجارة.
وأصيب ثلاثة فلسطينيين بالرصاص اثر اطلاق قوات الاحتلال النار صوب المتظاهرين.
وقال محمود خلف , عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين, أن ما أقدمت عليه الولايات المتحدة الأمريكية من قرارات مجحفة بحق للأونروا يعتبر مؤشر خطير ولا يمكن أن يمر بصمت .
وأضاف : ' جئنا لإعلاء الصوت باسم اللاجئين وايصال رسالتهم للعالم وللأمم أن القرارات الامريكية ليس لها الحق بأنهاء عمل الامم المتحدة'.
وطالب خلف في تصريح لمراسلنا المجتمع الدولي الوقوف الي جانب قضية اللاجئين الفلسطينيين ودعم عمل الأونروا ومحاولة ايجاد حل لانهاء أزمتها المالية .
وتابع القول أن ' يجب أن تتحول موازنة الأونروا لجزء من موازنة الأمم المتحدة حتي لا تبقي خاضعة لابتزاز الولايات الامريكية ' .
وأوضح خلف , أنه يجب استمرار عمل المنظمة الدولية الأونروا التي تعتبر شاهد حي علي قضية اللاجئين وتستمر بتقديم خدماتها وفقا للقرار 194 و عودة اللاجئين الي ديارهم .
وبدوره , قال جمال أبو حبل رئيس اللجان الشعبية للاجئين بمخيم جباليا أن الادارة الأمريكية تعد حليف أساسي مع الكيان الاسرائيلي ضد اللاجئين الفلسطينيين وما تصدره من قرارات تخدم بالأساس قضية الاحتلال .
وأوضح , ان القرارات الأمريكية الأخيرة التي صدرت بحق الأونروا وقضية اللاجئين تصب في خانة الاحتلال ويأتي في اطار سياسي من اجل انهاء قضية اللاجئين وتوطينهم وقهرهم .
وأضاف : ' نحن كفلسطينيين بحاجة الي قرار من الأمين العام والامم المتحدة واعضائها الدائمين فيها لإيجاد حل لموازنة خاصة للأونروا حتي نضمن استمرارها وعدم استغلالها من الجانب المادي ' .
وطالب المجتمع الفلسطيني في شطرين الوطن والشتات لأعلاء الصوت من الكل الفلسطيني بدعم من السلطة الرسمية الفلسطينية لايصال الصوت للعالم وتعريفهم بمدي الخطر المحدق في المنطقة .
**387**س.ر