٠٥‏/٠٩‏/٢٠١٨ ٥:٥٢ م
رمز الخبر: 83024007
٠ Persons
وزير الداخلية العراقي : سياسة الحصار خاطئة ومصيرها الفشل

بغداد / 5 ايلول / سبتمبر / ارنا – اكد وزير الداخلية العراقي 'قاسم الاعرجي' ان فرض الحصار والضغوط الاقتصادية علي الدول سياسة خاطئة ومرفوضة وسبق ان ثبت بأنها فاشلة.

جاءت تصريحات وزير الداخلية العراقي هذه اليوم الاربعاء خلال المباحثات رفيعة المستوي التي جرت بين كبار المسؤولين العراقيين مع الوفد الايراني رفيع المستوي الذي يراسه وزير الداخلية الايراني عبد الرضا رحماني فضلي في بغداد.
وقال الاعرجي مخاطبا نظيره الايراني ان سياسة الحظر عاجزة عن مواجهة صمود الشعوب؛ مردفا ان الشعوب ستظل صامدة وقادرة علي تجاوز هذه المراحل لتنعم المنطقة بالامن والاستقرار.
وفيما اشار الي العلاقات المعمقة بين ايران والعراق، اكد وزير الداخلية العراقي استعداد بلاده علي تعزيز التعاون (مع ايران) في مجال اقامة مراسم زيارة الاربعين الحسينية (ع) القادمة، وفي ظروف مميزة بما يشمل تقديم خدمات مناسبة الي الزائرين وتوفير الامان لهم.
وثمن الاعرجي زيارة وزير الداخلية الايراني الي العراق؛ مؤكدا ان هذه الزيارة تتيح فرصا مناسبة للحوار بين البلدين في مجال تامين الحدود المشتركة.
ولفت وزير الداخلية العراقي الي ان انتصار الشعب العراقي في حربه ضد جماعة داعش الارهابية والتكفيرية تحقق بفضل فتوي الجهاد الكفائي الصادرة عن المرجعية العليا في العراق وتضحيات الشبان العراقيين ومساعدات الجمهورية الاسلامية الايرانية؛ مؤكدا عزم بلاده علي تنمية العلاقات الثنائية وتحديدا في المجالات الامنية مع ايران.
الي ذلك اكد وزير الداخلية الايراني علي ترسيخ علاقات شاملة مع بلد العراق الصديق والشقيق؛ معربا عن امله في اقامة مراسم الاربعين خلال العام الحالي وعلي غرار العام الماضي بنجاح وفي غاية السهولة.
واعرب رحماني فضلي باسم كافة المسؤولين في الجمهورية الاسلامية الايرانية عن تقديره للحكومة العراقية وكافة القائمين علي تنظيم مراسم اربعينية استشهاد الامام الحسين (عليه السلام) خلال الاعوام الماضية وفي اجواء مميزة جدا.
و وصل وزير الخارجية الايراني عبد الرضا رحماني فضلي صباح اليوم الاربعاء الي العاصمة العراقية بغداد يرافقه وفد سياسي – امني رفيع؛ في زيارة قصيرة لاجراء محادثات حول مراسم الاربعين الحسينية القادمة.
وانتهي ** ح ع