مديرعام 'ارنا': لتوظيف الطاقات الاعلامية الايرانية والاندونيسية في خدمة التقدم العلمي

طهران / 5 ايلول / سبتمبر / ارنا – دعا المدير العام لوكالة الجمهورية الاسلامية للانباء (ارنا) 'سيد ضياء هاشمي' الي توظيف الطاقات الاعلامية في ايران واندونيسيا خدمة للتقدم العملي والاكاديمي في كلا البلدين.

واشار هاشمي اليوم الاربعاء خلال اللقاء مع مدير التحرير في وكالة 'انتارا' الاندونيسية الرسمية للانباء 'احمد منير'، دعا الي القواسم المشتركة الفكرية المتفورة في البلدين؛ قائلا 'إن الاخبار الخاصة باندونيسيا بوصفها البلد الذي يحتضن اكبر نسبة من المسلمين تحظي باهمية خاصة لدي مخاطبينا'.
واقترح مديرعام ارنا تشكيل فريق عمل مشترك بين الوكالتين الايرانية والاندونيسية لتعزيز التعاون الثنائي في مجالات تبادل الاخبار والنتاجات الاعلامية المقروءة والمصورة واقامة دورات تعليمية تخصصية بين الجانبين.
واشار هاشمي الي مذكرة التعاون الموقعة بين ارنا وانتارا قبل 6 اعوام؛ داعيا الي تحديث هذه الاتفاقية وادراج مواضيع جديدة في هذه الوثيقة بهدف تعزيز التعاون المشترك.
كما نوه بوجود نحو 4 الاف مركز اكاديمي في اندونيسيا وما يقارب الـ 3 آلاف جامعة ومركز تعليم عالي في ايران؛ مبينا ان وسائل الاعلام الايرانية والاندونيسية من شانها ان تسهم في مزيد من التعريف بالمراكز الاكاديمية والتعليم العالي والطاقات العلمية البحثية في كلا البلدين.
بدوره قال كبير المحريين في وكالة انباء انتارا الاندونيسية ان بلاده تولي اهمية كبيرة الي موضوع التعليم العالي.
وقال منير ان مجالات التعليم العالي والسياحة الاسلامية (الحلال) تشكل فرصا مناسبة للتعاون بين ارنا وانتارا.
واقترح المسؤول الاعلامي الاندونيسي خلال اللقاء مع هاشمي اقامة معارض للصور الفوتوغرافية من خلال التعاون المشترك بين الوكالتين.
علما ان اللقاء بين مدير عام ارنا وكبير المحريين في كالة انتارا الاندونيسية للانباء جاء علي امتداد اللقاءات بين هاشمي وكبار مسؤولي وكالات الانباء المشاركة في الإجتماع الثالث والأربعين للجنة التنفيذية لمنظمة وكالات أنباء آسيا والمحيط الهادئ (اوانا) الذي نظمته 'ارنا' في طهران يوم الاثنين الماضي بحضور المدراء العامين وكبار المسؤولين في وكالات أنباء الدول الاعضاء.
وشارك في الإجتماع الذي استغرق يوماً واحداً، مدراء وكالات أنباء و كبار المسؤولين من 18 دولة؛ بما يشمل روسيا و جمهورية آذربيجان والصين وقطر وتركيا و سلطنة عمان ومنغوليا وكوريا الجنوبية وكازاخستان واليابان وفيتنام واندونيسيا وماليزيا والعراق وسوريا ولبنان وبلغاريا؛ الي جانب وكالات انباء ايرانية محلية.
هذا وتأسست وكالة أنباء آسيا والمحيط الهادئ (أوانا) عام1961 بدعم اليونسكو، وبهدف توفير ظروف التبادل الاعلامي بين دول المنطقة؛ وتضم حاليا في عضويتها 44 وكالة انباء من 35 دولة في قارتي آسيا والمحيط الهادئ.
انتهي ** ح ع