وزراء خارجیة إیران والعراق وتركیا یقیّمون الأمن علي حدودهم المشتركة

بغداد/5 أیلول/سبتمبر/إرنا- أعلن وزیر الداخلیة العراقی 'قاسم الأعرجی'، أن وزراء خارجیة العراق وإیران وتركیا من المقرر أن یبحثوا فی إجتماع مشترك موضوع ألامن علي الحدود.

وأشار الأعرجی الیوم الأربعاء خلال مؤتمره الصحفی المشترك مع نظیره الإیرانی 'عبد الرضا رحمانی فضلی' الي ضمان الأمن علي الحدود واهمیته فی تنقل الزوار والسیاح، والتجارة المحلیة عن طریق البر، ومكافحة تهریب المخدرات والإرهاب معلنا عن عقد إجتماع مشترك بین البلدان الثلاث لهذا الغرض.
ولم یعلن بالضبط عن موعد ومكان الاجتماع، لكنه قال إنه سیكون فی إحدي عواصم الدول الثلاث.
وفی جانب آخر من حدیثه، أشار الأعرجی الي محادثاته مع نظیره الإیرانی فیما یخص توافد الزوار ومكافحة المخدرات والإرهاب فی المناطق الحدودیة.
بدوره، عبر رحمانی فضلی خلال هذا المؤتمر الصحفی عن إرتیاحه حیال زیارته الي البلد الصدیق والشقیق العراق مؤكدا أهمیة متابعة مسار تطویر العلاقات الثنائیة.
ووصل وزیر الخارجیة الایرانی عبد الرضا رحمانی فضلی صباح الیوم الاربعاء، الی العاصمة العراقیة بغداد یرافقه وفد سیاسی – امنی رفیع؛ فی زیارة قصیرة لاجراء محادثات حول مراسم الاربعین الحسینی .
وبعد ساعة من وصول رحمانی فضلی الي بغداد، وقّع مع نظیره العراقی 'قاسم الأعرجی' مذكرة تفاهم للتعاون فی مجال إقامة أربعینیة الإمام الحسین علیه السلام فی مقر وزارة الداخلیة العراقیة.
وحضر الإجتماع كل من سفیر الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة لدي العراق 'إیرج مسجدی' ومساعد وزیر الداخلیة للشؤون الأمنیة 'حسین ذو الفقاری' وقائد قوات الحرس الثوری العمید 'قاسم رضائی'.
إنتهی**أ م د**س.ر