حركة النجباء تحذر الكيان الصهيوني من مغبة الاعتداء علي العراق

بغداد/6 ايلول/سبتمبر/ارنا-حذرت حركة النجباء الاسلامية العراقية، الكيان الصهيوني من مغبة المساس بسيادة العراق والاعتداء عليه.

وفي تصريحات له بهذا الشأن، أكد المتحدث بأسم الحركة هاشم الموسوي، 'أن التصريح الصهيوني بأستهداف مواقع عسكرية في العراق يجب أن يقابل برد حكومي قوي وحازم'.
وقال الموسوي في تصريحاته التي اوردتها قناة الاباء الفضائية، الاربعاء 'ينبغي إن يكون هناك رد حكومي وعبر القنوات الدبلوماسية لمنع اي تطاول علي السيادة العراقية او اي قوة عسكرية خاضعة للدولة'.
واوضح قائلا، 'ان تصريحات ليبرمان هدفها استفزاز وإرباك الشارع العراقي، والاعداد لمؤامرة جديدة تستهدف الحشد الشعبي كجزء من خطة امريكية صهيونية في المنطقة'.
وتساءل المتحدث بأسم حركة النجباء، 'من سمح للصهاينة المتخبطة المرتبكة القلقة علي حدودها، والتي تعبث بأمن فلسطين وأمن لبنان وأمن سوريا وأمن المنطقة بأسرها أن تقوم بإعمال وأفعال في العراق؟'.
وخاطب الموسوي الكيان الصهيوني بالقول 'لسنا كما تتوقعون، وأن كنتم تتصورون أنكم تستطيعون المساس بسيادة العراق ووحدته ومقدساته، فعليكم أن تتقبلوا ردنا الحازم'.
وكان وزير دفاع الكيان الصهيوني أفيغدور ليبرمان، قد هدد يوم الاثنين الماضي، بضرب العراق بحجة استهداف الوجود الايراني فيه، قائلا 'إننا نتابع أي شيء يحدث في سورية، وبما يتعلق بالتهديدات الإيرانية فإننا لا نقيد أنفسنا بالأراضي السورية، وهذا ينبغي أن يكون واضحا'.
انتهي ع ص ** 2342