الخطوة الثالثة لایران وروسیا وتركیا لانهاء الارهاب فی سوریا

طهران /6 ایلول/ سبتمبر/ ارنا- ستكون طهران یوم غد الجمعة المحطة الثالثة للقمة الثلاثیة التی تجمع كل من روحانی وبوتین واردوغان علي طاولة واحدة للتباحث حول الارهاب فی سوریا واتخاذ القرار لانهاء سنوات من الحرب والاقتتال فیها.

وافادت ارنا انه سیلتقی یوم غد الجمعة (7سبتمبر) كل من رئیس الجمهوریة الاسلامیة 'حسن روحانی' والرئیس الروسی 'فلادیمیر بوتین' والرئیس التركی' رجب طیب اردوغان' للتباحث والتشاور حول مستقبل سوریا و مكافحة الارهاب فی الشرق الاوسط وكذلك البحث فی العلاقات الثنائیة والثلاثیة بینهما.
وكانت القمة الثلاثیة الاولی حول الازمة السوریة عقدت فی سوشی (22 نوفمبر 2017) بمشاركة الرؤساء الثلاثه حسن روحانی'، 'فلادیمیر بوتین' و رجب طیب اردوغان.
والقمة الثانیة فی انقرة (4 ابریل 2018).
وسیكون إجتماع القمة الثالث الذی یعقد الجمعة السابع من سبتمبر باستضافة ایرانیة متضمناً لقاءات ثنائیة بین القادة الثلاثة.
وأعلن اردوغان وبوتین بأنّ اللقاء سیتضمن مباحثات حول قضایا ذات الاهتمام المشترك إضافة الی تبادل وجهات النظر بشان الوضع الراهن فی إدلب شمال غرب سوریا.
وتاتی الخطوة الثالثة فی الوقت الذی یعتقد الكثیر من المحللین الاقلیمیین والدولیین ان ایران هی اهم لاعب فی سوریا ویرصدون سیاسة طهران حیالها.
انتهي**م م**2344