روحانی: الثقة بین طهران وموسكو لتطویر التعاون لا سابق لها

طهران / 8 ایلول / سبتمبر /ارنا- اعتبر الرئیس الایرانی حسن روحانی الثقة القائمة بین الحكومتین الایرانیة والروسیة لتطویر التعاون الثنائی والاقلیمی والدولی بینهما بانها لا سابق لها فی تاریخ العلاقات بین البلدین.

وخلال استقباله نظیره الروسی فلادیمیر بوتین فی طهران الجمعة، اشار الرئیس روحانی الي العلاقات الودیة والمتنامیة بین البلدین خاصة خلال الاعوام الاخیرة وقال، لحسن الحظ ان العلاقات والتعاون بین ایران وروسیا یاتی فی اطار العلاقات الاستراتیجیة بین البلدین.
واعرب عن سروره للانعقاد الناجح للقمة الثلاثیة بین ایران وروسیا وتركیا فی سیاق عملیة استانا حول الازمة السوریة واضاف، ربما الي ما قبل عدة اعوام لم یكن ای سیاسی یتصور بان تتمكن هذه الدول الثلاث من ان تؤدی مثل هذا الدور الایجابی والمؤثر بشان معضلة اقلیمیة.
واعتبر الرئیس روحانی المحادثات الثلاثیة بین ایران وروسیا وتركیا انموذجا جیدا لحل وتسویة المشاكل والمعضلات الاقلیمیة وقال، ان تداعیات الازمة السوریة مؤسفة للجمیع الا ان تعاون ایران وروسیا مع الشعب والجیش والحكومة فی سوریا بمكافحة الارهاب امر یحظي بالاهمیة.
واكد الرئیس الایرانی بان التعاون بین ایران وروسیا فی مسار مكافحة الارهاب ودحر اكبر واخطر جماعة ارهابیة لا یخدم مصلحة الشعب السوری فقط بل مصلحة شعوب العالم ایضا.
وفی جانب اخر من تصریحه اشاد الرئیس روحانی بدور روسیا فی تحقیق ودیمومة الاتفاق النووی والتزام الطرفین بتنفیذه وقال، رغم خروج امیركا غیر القانونی واحادی الجانب من هذا الاتفاق فاننا نامل من سائر الاطراف دعمه الحازم عملیا وتنفیذ تعهداتهم بصورة كاملة.
واكد الرئیس روحانی ضرورة الاستفادة من الفرص الجدیدة لتنمیة التعاون وتطویر التعددیة قائلا، ان تنمیة العلاقات المصرفیة وعلاقات الوساطة المالیة بین ایران وروسیا تلعب دورا مهما فی تعزیز العلاقات والتعاون التجاری والاقتصادی بین البلدین.
واكد علي بذل الجهود من قبل مسؤولی البلدین فی مسار الاسراع فی تنفیذ التوافقات وتنمیة التعاون فی مختلف القطاعات ومنها الطاقة والاستثمارات المشتركة فی مجال انشاء محطات الطاقة وسكك الحدید ومشاریع البنیة التحتیة والمجالات الاقتصادیة والعلمیة والتكنولوجیة.
من جانبه وصف الرئیس الروسی العلاقات والتعاون بین ایران وروسیا بانه ایجابی ومتنام فی مختلف القطاعات ولفت الي اهمیة العلاقات الاقتصادیة بین الجانبین، مؤكدا علي ضرورة بذل الجهود من قبل مسؤولی البلدین فی هذا السیاق.
واشار بوتین الي المجالات المتوفرة لتنمیة التعاون بین ایران وروسیا فی مختلف القطاعات التجاریة والاقتصادیة والزراعیة والطاقویة والنوویة والبنیة التحتیة وقال، ان روسیا علي استعداد للتعاون مع الجانب الایرانی فی مجال تنفیذ مشروع ممر 'الشمال –جنوب'.
واكد الرئیس الروسی ضرورة حفظ ودیمومة الاتفاق النووی والتزام الطرفین به واضاف، ان روسیا تسعي للتشاور مع اطراف الاتفاق النووی للوصول الي سبل لحفظ وتطویر العلاقات الاقتصادیة مع ایران فی اطار الاتفاق وستستمر هذه المحادثات علي هامش اجتماع الجمعیة العامة للامم المتحدة.
واشار الي ضرورة تنمیة التعاون المصرفی بین البلدین وانجاز المعاملات التجاریة باستخدام العملات الوطنیة وقال، ان الشركات الروسیة لن تتخلي ابدا عن الاستثمار فی المشاریع الایرانیة.
ونوه بوتین كذلك الي الدور الایجابی لایران وروسیا فی حل وتسویة الازمة السوریة وقال، انه وبعد ازالة التهدیدات الارهابیة فی سوریا سیوضع موضوع الحل والتسویة السیاسیة لهذه الازمة فی جدول الاعمال والتنفیذ.
انتهي ** 2342