عضو في تحالف الفتح: واشنطن تسعي لتشكيل حكومة  طوارئ في العراق

بغداد/8 ايلول/سبتمبر/ارنا-اكد عضو في تحالف الفتح، ان الولايات المتحدة الاميركية تسعي الي تشكيل حكومة طوارئ في العراق، من خلال محاولاتها اشاعة الخلافات بين القوي السياسية العراقية، وتأزيم الشارع.

وشن عضو تحالف الفتح عدي عواد التميمي، هجوما حادا ولاذعا ضد الإدارة الاميركية، وانتقد عجز القوي السياسية عن ايقاف تدخلات واشنطن في تشكيل الحكومة العراقية المقبلة.
وقال التميمي في تصريحات صحفية، 'إن التدخل الامريكي في الشأن العراقي خلال هذه المرحلة، اصبح خارج نطاق الدبلوماسيات والادبيات الدولية' مشيرا الي أن رسائل واشنطن لبعض القوي السياسية وصلت الي مستوي التهديد والوعيد بأنزال عقوبات شديدة في حال إنضمت تلك القوي الي تحالف الفتح'.
وكشف التميمي عن 'وجود وثائق ومعلومات تبين ان امريكا تسعي الي خلق حكومة ضعيفة غايتها خلق اجواء عدم انسجام بين مكونات البلد قد تدخله في نفق مظلم'، وأكد 'ان من بين السيناريوهات التي تدرسها واشنطن في العراق هو تشكيل حكومة طوارئ ربما يعلن عنها في اي وقت'.
واشار، الي ان رؤساء الكتل السياسية اشتكوا من ضغوطات واشنطن عليهم لتغيير قرارت تحالفاتهم، وبيّن ان بعض تلك الكتل قبلت الانضمام الي تحالف الفتح فيما اعلنت انسحابها في اليوم التالي، عازية الامر الي تهديدات ادارة الرئيس ترامب.
وانتقد التميمي، بعض القوي السياسية التي تنصاع الي املاءات ومؤامرات واشنطن، قائلا: 'امريكا تريد خلق حكومة ضعيفة لا يمكنها ايصال ابسط الخدمات للشعب'.
وتعزو جهات سياسية عديدة، تأخر وعرقلة تشكيلة الحكومة العراقية الجديدة الي تدخلات وضغوطات واشنطن واطراف اقليمية، من اجل اقصاء وابعاد القوي التي تصنف ضمن محور المقاومة، والمعروفة بعدائها ومناهضتها للولايات المتحدة الاميركية والكيان الصهيوني والمملكة العربية السعودية.
انتهي ع ص ** 2342