الشیخ الخزعلی: واشنطن تحاول ضم العراق الي المحور الامیركی

بغداد/8 ایلول/سبتمبر/ارنا-اعتبر الامین العام لحركة عصائب اهل الحق الشیخ قیس الخزعلی، ان الاحداث الاخیرة التی شهدتها محافظة البصرة اوصلت الامور الي طریق مسدود، ما دعانا الي مطالبة رئیس الوزراء الحالی بالاستقالة.

واوضح الشیخ الخزعلی خلال لقائه جمعا من الصحافیین والاعلامیین العراقیین فی مقره بالعاصمة بغداد، ان احداث البصرة كشفت المؤامرة بشكل واضح والاخرون یعلمون بالمشروع الامریكی'، مؤكدا 'ان من حق الشعب العراقی الخروج بتظاهرات علي من ضیع حقوقه علي مدي سنوات، علما ان حرق مكاتب الاحزاب ینفذه متحزبون ویحمل اجندات سیاسیة بعیدة المدي'.
واشار الامین العام لحركة عصائب اهل الحق الي 'ان واشنطن ترید زج العراق فی مؤامرات ومخططات دولیة، وقد وحذرنا من دخول العراق فی سیاسة المحاور'.
واكد، وجود اصرار امریكی واضح علي ان یكون رئیس الوزراء شخص معین دون بدیل، وذلك من اجل تنفیذ مشروع صفقة القرن'.
واضاف الشیخ الخزعلی قائلا 'ان ما تریده واشنطن هو انضمام العراق للمحور الامریكی من اجل تقسیمه مستقبلا، وان احداث البصرة تقع ضمن المشروع الامریكی لتقسیم العراق، ولن نسمح لهم الي جرنا للاقتتال الطائفی، وفی حال وصلت الامور الي الانفلات الامنی وتهدید الامن والسلم الاهلی فأن الحشد الشعبی سیتدخل'.
وشدد الشیخ الخزعلی علي وجوب التزام الجمیع بتوجیهات المرجعیة الدینیة لحل كل الازمات التی یمر بها البلد، مقترحا ان تكون نقاط المرجعیة الثلاث هی الدستور التی یتم الاتفاق من خلاله علي المشروع السیاسی.
انتهي ع ص ** 2342