٠٨‏/٠٩‏/٢٠١٨ ٩:٥٥ ص
رمز الخبر: 83026064
٠ Persons
استاذ جامعي أمريكي: ترامب سيُحاكم عالمياً

نيويورك/8ايلول/سبتمبر/إرنا وصف جرالد هورن استاذ جامعة هيستون تكساس الأمريكية خطاب ترامب المليء بالتهديد ضد الكونغرس بأنه دليل علي عنصريته التي باتت تنذر بظهور الفاشية في الولايات المتحدة وفي الدول الغربية وقال: إنّ ترامب سيُحاكم يوماً ما علي تصريحاته هذه التي يطلقها كيفما يشاء.

وفي تصريح خاص أدلي به لمراسل ارنا حول العنف والشغب الذي سيرافق الإنتخابات القادمة للكونغرس أضاف هورن بأن ترامب يتابع سياساته الفريدة من نوعها في العنف والتمييز العنصري داخل البلاد وخارجها ما سيؤدّي الي إستيلاء جماعات سياسية يمينية غربية علي زمام الامور في اوربا واستراليا.
وكان ترامب قد استنكر في تغريدة له علي تويتر قمع البيض أصحاب الأراضي في جنوب أفريقيا والجرائم التي تُرتكب بحقهم وقال هورن : إنّ الرد العنيف الذي لاقته هذه التصريحات هو استنكار بحد ذاته لتفكير ترامب القائم علي إثارة الشغب وإستياء 36 مليون ممن أدلوا بأصواتهم لصالحه بسبب إطلاق مواقف كهذه.
وكان ترامب قد طالب وزير خارجيته بمتابعة موضوع مصادرة الأراضي الزراعية للسكان البيض في أفريقيا الجنوبية 'والجرائم التي ترتكب بحقهم' علي حد زعمه.
لكنّ مسؤولي هذا البلد الافريقي ردّوا علي هذه التغريدة في صفحاتهم الرسمية رافضين هذا الموقف الامريكي المتدخل في شؤون بلادهم والباث للفرقة بين الشعب والمذكر بأيام العصر الاستعماري.
ومن جانب آخر ندّد لينديوي سييولو وزير خارجية جنوب أفريقيا بتصريحات ترامب هذه، معتبراً اياها تصريحات نابعة عن جهله بما يجري علي أرض الواقع، مُطالباً ترامب بتقديم ايضاحات تفصيلية حيال مواقفه.
و رأي سيسولو بأنّ هذه التصريحات التي يطلقها ترامب تدل علي تفضيله البيض علي البشر من الألوان الاُخري.
وفي نفس السياق اعتبر هورن الاستاذ الجامعي الآمريكي بأنّ ثمة تيارا يمينيا متطرفا بات يستولي علي مقاليد الامور علي المستوي الدولي والذي انتقل الي استراليا وأفريقيا الجنوبية ذاتها محذراً من سيطرة وسطوة الفاشية علي العالم.
وعن هذه العصابة العالمية الفاشية قال هورن: إنها تيار دولي بات يعارض حتي إزالة تماثيل الشخصيات التي كانت موالية ومناصرة للعبودية في العالم إذ أنّ هؤلاء الساسة الجدد ما زالوا يعتقدون بوجوب إعادة نظام العبودية الي العالم مرة اُخري.
و وصف هورت التيار الموالي لترامب بأنه تيار عنصري يتخذ مواقف متطرفة لافتاً الي قلق وهواجس باتت تساور السود وغير البيض في الولايات المتحدة من تداعيات تنامي التيار السائر علي خطي وإمتداد موجة الفرق العنصرية التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرات لها.
انتهي** ع ج** 1718