العلاقات الدفاعية هي علي رأس التعاون الإيراني الصيني

بكين/ 8 أيلول/ سبتمبر/ ارنا - في اشارة إلي العلاقات الشاملة بين إيران والصين من مختلف النواحي، قال وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة للجمهورية الإسلامية الإيرانية، إن العلاقات الدفاعية هي علي رأس التعاون الثنائي.

واضاف العميد أمير حاتمي، الذي يزور الصين بدعوة من نظيره الصيني لتنمية التعاون العسكري والاقتصادي، في مقابلة مع إرنا في بكين اليوم السبت ، إنه التقي خلال هذه الزيارة بالإضافة إلي وزير الدفاع، نائب رئيس اللجنة العسكرية المركزية الصينية الذي يعد أعلي مسؤول في صنع القرار العسكري في الصين.
وشدد علي أنه تناول خلال هذه الاجتماعات، العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية الهامة، بما في ذلك الانتهاكات المتكررة للقوانين والمبادئ والقواعد الدولية من قبل الولايات المتحدة، وهو الأمر الذي يقلق العالم بأسره.
وأضاف العميد حاتمي، أن الصين وإيران قلقتان بشأن الوضع في المنطقة، وخاصة الأزمات التي تفتعلها امريكا في جنوب شرق وغرب آسيا، وخلال هذه الزيارة جري التنسيق بينهما.
وقال وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الإيرانية: الموضوع الرئيسي الذي تم مناقشته خلال هذه الزيارة، كان حول الاتفاق الموقع بين وزارتي الدفاع في عام 2016.
واضاف العميد حاتمي : لقد راجعنا الاتفاق خلال هذه الزيارة، وأجزاء منه تسير بشكل جيد، ولكن هناك بعض الأجزاء بطيئة التنفيذ، وهناك حاجة للتنسيق لمتابعتها.
وأعرب العميد حاتمي عن أمله في أن يتم بعد هذه الزيارة، اتخاذ خطوة جيدة في جميع الجوانب المتوقعة في الاتفاقية.
واشار بأن أعضاء الوفد المرافق له، التقوا بنظرائهم في نفس الوقت الذي التقي مع الوزير وكبار المسؤولين، وكان هناك تنسيق جيد للغاية.
انتهي** 2344