تطبيق إتفاق جابهار أهم إنجاز لزياره وزير الطرق الايراني الي الهند

نيودلهي/8ايلول/سبتمبر/إرنا- جاء إنجاز تنفيذ اتفاق ميناء جابهار في ظل الضغوط الامريكية وزياره مسؤولين أمريكيين للهند لمنعها من التبادل التجاري مع ايران لكن الهند رفضت ذلك ما جعل زيارة عباس آخوندي وزير الطرق وبنإء المدن الايراني الي نيودلهي تتحول الي انجاز.

وكان وزير الطرق وبناء المدن قد زار الهند يومي الخميس والجمعة والتقي بوزير النقل والملاحة البحرية الهندي «نيتين غادكاري» اذ اكد الوزير الايراني خلال الزيارة لمراسل إرنا بأنّ هذه الزيارة تخللتها مناقشة مشاريع كثيرة وتمّ التوصل الي سبل تخدم البلدين في شأن ميناء جابهار.
واتفق الجانبان علي مد طريق سككي وتنفيذ مشروع إنتاج السكك الحديدية فيما ناقشا استلام ايران 250 غربة قطار.
وقال أخوندي ان الهند حريصه علي الاستثمار في ميناء جابهار (جنوب شرق البلاد) حيث ستستقرّ الشركات الهندية في هذا الميناء قريباً.
كما شارك وزير الطرق الايراني صباح الجمعة في مؤتمر رعاه «نارندا مودي» رئيس الوزراء الهندي والتقي عصر الجمعة بوزير التجارة الهندي تبادل الطرفان وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وتضمن اللقاء مشاورات بين الجانبين بحث القضايا التجارية وميناء جابهار الذي يربط الهند بآسيا الوسطي وافغانستان دون الحاجة الي باكستان.
وجاءت زياره وزير الطرق واعمار المدن الايراني الي الهند تلبية لدعوة رسمية من وزير النقل الهندي لمدة يومين بهدف تعزيز التعاون الاستراتيجي بين البلدين في مجال النقل وكذلك تقديم دعوة رسمية من الرئيس الايراني حسن روحاني لرئيس الوزراء الهندي ناندرا مودي للمشاركة في اجتماع التعاون الاسيوي.
وتم البحث خلال اللقاء بين اخوندي وغادكاري حول اهم مجالات التعاون ومنها تفعيل الاتفاقيات بين البلدين فيما يتعلق بتطوير ميناء جابهار الواقع جنوب شرق ايران وتسوية جميع قضاياها ومشاكلها التقنية في غضون شهر الي 3 اشهر وكذلك ضرورة توفير الارضية لتنمية التعاون الاقتصادي عبر تسهيل العلاقات المصرفية وتقديم خطط وآليات للتعامل بالروبية والريال.
وتقرر ان يتبادل البلدان في غضون شهر جميع هذه الاليات كما تعهد الجانب الهندي باجراء محادثات مع جميع المؤسسات التجارية والاقتصادية الهندية ومعالجة كل العقبات التقنية في المجال المصرفي والتي تعترض تنمية التعاون بين البلدين.
انتهي** ع ج** 1718