٠٨‏/٠٩‏/٢٠١٨ ٢:٠٢ م
رمز الخبر: 83026500
٠ Persons
اكاديمي روسي: لابد من كسر  احتكار الغرب لوسائل الاعلام

موسكو/8ايلول/سبتمبر/ارنا- اكد رئيس اكاديمية الدراسات السياسية والاستراتيجية في روسيا ' فلاديمير زاخاروف'، ان كسر احتكار الغرب لوسائل لاعلام امر ضروري لاحلال النظام العالمي العادل و اقامة العلاقات الدولية السلمية.

واضاف زاخاروف اليوم السبت في حديث لمراسل ارنا، ان امريكا و حلفاءها الغربيين يقومون من خلال التفوق الاعلامي بقلب الحقائق خدمة لمصالحهم.
وتعليقا علي اقامة الدورة الثالثة والاربعين للمجلس التنفيذي لمنظمة وكالات انباء اسيا و المحيط الهادئ (اونا) بطهران اوضح ان هذا التحالف الاعلامي الدولي بذل جهودا كبيرة لتحقيق اهداف مهمة بما فيها تعزيز القدرات الاعلامية و التمهيد لتبادل الخبرات في مجال الاعلام.
وتابع قائلا إن تمادي وسائل الاعلام الغربية في استغلال الاخبار لتحقيق مآرب سياسية و اقتصادية و جيوسياسية ادي الي انفجار غضب باقي دول العالم.
و تاكيدا علي استغلال الغرب لوسائل الاعلام، استشهد بمساعي الارهابيين المدعومين من الغرب في سوريا للايحاء باستخدام الاخيرة للاسلحة الكيماوية و اضاف ان وسائل الاعلام الغربية تستغل تلك القضية لتوجيه اتهامات ضد الحكومة السورية.
واضاف ان استغلال الغرب لوسائل الاعلام الغربية ادي إلي تضليل الراي العام العالمي تجاه الحقائق الجارية في سوريا.
واضاف ان بعض الدول بما فيها ايران وروسيا و تركيا و الصين بامكانهم ان يضطلعوا بدور كبير في كسر هذه الهيمنه الاعلاميه من خلال التناغم و التعاون فيما بينهم.
وفي جانب اخر من تصريحاته اشار الي لجوء امريكا الي فرض العقوبات و استغلالها كآلية لتحقيق اغراضها في سياستها الخارجية وتوقع استمرار هذا النهج الامريكي في المستقبل واضاف ان التعاون بين بعض الدول بما فيها ايران و روسيا خاصة في مجال استخدام العملة الوطنية في التبادل التجاري من شأنه ان يكون ردا مناسبا علي ممارسات امريكا اللامشروعة و جعل الحظر عديم الجدوي الي درجه كبيرة.
انتهي**1110** 1718