أوروبا وإيران تصممان منظومة مالية مستقلة

طهران/8 أيلول/سبتمبر/إرنا- أكد رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الأوروبية-الإيرانية 'يانوش لواندوفسكي'التزام طهران بكافة تعهداتها في إطار الإتفاق النووي قائلا: نحن نتطلع الي إنشاء منظومة مالية مستقلة لتعزيز العلاقات والتعاون المصرفي بين أوروبا وإيران.

وأعلن لواندوفسكي اليوم السبت، خلال لقائه رئيس مركز الأبحاث بمجلس الشوري الإسلامي 'كاظم جلالي' الذي يزور العاصمة البلجيكية بروكسل لإجراء لقاءات مع المسؤولين السياسيين والبرلمانيين في هذا البلد، أعلن عن ترحيب الشركات الأوروبية بالتعاون مع إيران.
وأضاف لواندوفسكي، ان ترامب يهدف تأليب الراي العام العالمي ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
علي الصعيد ذاته أكد مساعد رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الأوروبية-الإيرانية 'إرنست' ضرورة تبني الإتحاد الأوروبي سياسة خارجية مستقلة عن أميركا قائلا: 'اننا مستقلون عن أميركا'.وعلي الإتحاد الأوروبي تبيين دوره العالمي ورسم علاقاته مع أميركا بصورة شفافة.
وشدد بالقول 'نحن سنبقي في الإتفاق النووي' مؤكدا بذلك ان 'التفرد الاميركي كبد ألمانيا وسائر الدول الأوروبية أضرارا كبيرة حتي الان'.
ووصف الإتفاق النووي بأنه 'مهم للغاية' لأوروبا قائلا، ان هذا الإتفاق الدولي له علاقة مباشرة مع السلام والاستقرار في أوروبا .
وفي جانب آخر من حديثه، أشار إرنست الي الدعم الأميركي للكيان الصهيوني قائلا 'الحقيقة هي ان ترامب يحاول تدمير كل شئ'.
واعتبر إيران بأنها أحد اللاعبين الأساسيين في المنطقة مضيفا ان أميركا تحاول انتهاز الفرصة لتقويض الإتفاق النووي '.
وأكد مساعد رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الأوروبية-الإيرانية، ان أوروبا ايضا دخلت علي خط الصراع ولهذا عليها تكثيف الجهود لضمان مصالحها'.
وفي جانب آخر من حديثه، قال نحن نتطلع الي تعزيز التعاون بين الجامعات الإيرانية والأوروبية.
إنتهي**أ م د**س.ر