سائرون والفتح يطالبان العبادي بالاستقالة

طهران / 8 ايلول / سبتمبر / ارنا - طالب تحالف 'سائرون' وائتلاف 'الفتح' النيابيين العراقيين، رئيس وزراء العراق 'حيدر العبادي' وحكومته بتقديم الاستقالة علي خلفية الاحتجاجات وأعمال الشغب المستمرة في محافظة البصرة.

وقال النائب في البرلمان العراقي عن تحالف سائرون 'حسن العاقولي' خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم السبت، أن جلسة البرلمان العراقي ناقشت اليوم أزمة البصرة بحضور 172 نائبا ورئيس الوزراء حيدر العبادي ومحافظ البصرة وعدد من الوزراء.
وأضاف العاقولي : الجميع أدلوا بما لديهم وإجابة الوزراء لم تكن مقنعة أمام أزمة تؤدي يوميا إلي شهداء وجرحي.
وطالب البرلماني العراقي رئيس الحكومة بـ'تقديم الاستقالة والاعتذار من الشعب'؛ مشيرا إلي ضرورة 'العمل علي تشكيل حكومة قوية تلبي طلبات الشعب ونطالب بخطوات جدية'.
في سياق متصل، وجه ائتلاف الفتح بزعامة قائد منظمة 'بدر' السياسية العسكرية وكتائب الحشد الشعبي 'هادي العامري'، مطالب مماثلة للعبادي ومجلس وزرائه؛ مشددا علي ضرورة تشكيل 'حكومة قوية'.
وقال المتحدث باسم الائتلاف 'أحمد الأسدي' في مؤتمر صحفي السبت، أن 'تحالف الفتح حضر الجلسة رغم أنها غير قانونية، ولكن هذا الأمر حصل من أجل البصرة'.
وبين الاسدي أن 'الجميع اتفق علي أن هناك تقصيرا واضحا في الحكومة المركزية من خلال عدم صرفها للأموال واستقطاعها'؛ موضحا : ما سمعناه من رئيس الوزراء مجرد تبريرات.. أجمع مجلس النواب علي فشل الحكومة في إدارة الأزمة وإراقة الدماء واعتداء المندسين علي محافظة البصرة.
وأشار القيادي في الحشد الشعبي إلي أن 'نواب البصرة قدموا حلولا واضحة لحل أزمة محافظتهم'؛ مطالبا الحكومة الحالية بـ'تقديم استقالتها وتشكيل حكومة أخري قوية'.
ويمثل تحالف 'سائرون' وائتلاف 'الفتح' أكبر قوتين في البرلمان العراقي حاليا؛ حيث تشغل كتلة الصدر نتيجة الانتخابات الشريعية الماضية 54 مقعدا، فيما يملك أنصار العامري47 مقعدا.
المصدر روسيا اليوم + وكالات
انتهي ** ح ع