السفیر الایرانی فی اسلام آباد یجدد استعداد طهران لتوفیر الطاقة لباكستان

اسلام آباد / 9 ایلول / سبتمبر /ارنا- جدد السفیر الایرانی فی اسلام آباد مهدی هنردوست استعداد طهران لتنفیذ مشروع نقل الغاز الایرانی الي باكستان.

وفی كلمة له القاها خلال ملتقي 'ضرورات وحاجات باكستان الجیوسیاسیة' الدولی المنعقد فی اسلام آباد السبت، شرح هنردوست اهمیة مشروع نقل الغاز الایرانی الي باكستان والمعروف بـ (IP Gaspipeline) قائلا، ان تنفیذ هذا المشروع یمكنه ایجاد تغییرات اساسیة فی الاقتصاد الباكستانی.
واستعرض سیاسات امیركا المتغطرسة والاستكباریة ضد ایران والمتمثلة بفرض اجراءات الحظر اللاقانونیة وقال، ان انبوب نقل الغاز الایرانی الي باكستان لا یاتی فی اطار الحظر الامیركی ضد ایران.
واشار الي بدء اعمال الحكومة الجدیدة فی باكستان برئاسة عمران خان واوضح بان تنفیذ مشروع انبوب الغاز بین البلدین یمكنه ازاحة مشاكل كثیرة عن كاهل الحكومة الجدیدة.
ونوه السفیر الایرانی الي ان مشروع انبوب الغاز یمكنه توفیر آلاف فرص العمل فی باكستان وقال، ان الحكومة الجدیدة فی باكستان یمكنها استثمار الفرصة الجدیدة وان ایران كما فی السابق علي استعداد لاشراك الشعب الباكستانی فی الفوائد الناجمة عن هذا المشروع العملاق.
یذكر ان ایران نفذت تعهدها بانشاء خط انبوب الغاز من حقل 'بارس الجنوبی' فی بوشهر جنوب البلاد الي قرب الحدود الباكستانیة لمسافة اكثر من 1000 كم الا ان باكستان لم تنفذ تعهدها لغایة الان.
وتقول باكستان بانها تسعي لتنفیذ الجزء المتبقی من المشروع والواقع فی اراضیها لمسافة اكثر من 700 كم من میناء غوادر (علي بعد 70 كم من الحدود الایرانیة) الي میناء 'نواب شاه' جنوب باكستان.
ووفقا للاتفاق المبرم بین ایران وباكستان فی العام 2010 والمعروف بانبوب السلام فقد كان من المقرر الانتهاء من المشروع فی العام 2014 لیتم تصدیر 21 ملیونا و 500 الف متر مكعب یومیا ( 8.7 ملیار متر مكعب سنویا) من الغاز الایرانی الي باكستان.
انتهي ** 2342