قيادي في المقاومة الشعبية: اتخذنا قرارا بكسر الحصار بأي ثمن

غزة/ 9 أيلول/ سبتمبر/ إرنا-قال قيادي بارز في حركة المقاومة الشعبية ان الفصائل الفلسطينية قررت كسر الحصار الصهيوني المفروض علي قطاع غزة بأي ثمن.

وأوضح خالد الازبط القيادي في حركة المقاومة الشعبية في حديث خاص بمراسلنا أن الفصائل الفلسطينية اتخذت قرارا بكسر الحصار عن قطاع غزة وعدم السماح باستمراره بأي ثمن سواء عبر المفاوضات التي تجري برعاية مصرية او وساطة اممية او حتي باللجوء إلي الخيارات العسكرية في الميدان .
وأضاف الازبط الذي شارك في محادثات التهدئة في القاهرة' إذا فشلت جولة المباحثات بملف التهدئة فهذا يعني أنه لا يوجد أمام شعبنا ولا مقاومتنا خيارات الا بكسر الحصار بكل الاثمان التي يمتلكها '
وأوضح ' ابلغنا كل الوسطاء أن العدو الصهيوني يجر المنطقة الي حرب شاملة إذا استمر في التهديد واستهداف الشباب والقطاع' , مؤكدا أن المقاومة لن تبقي صامتة.
واكد الأزبط انه في حال استمر العدو في مسلسل التهديدات واستهداف الشباب الثائر ومطلقي البالونات الحارقة علي الحدود فإنه يدفع بالأمور إلي مواجهة مباشرة مع المقاومة الفلسطينية بكل ما تملك من امكانيات.
واعتبر الأزبط أن خروج الفلسطينيين في مسيرات الجمعة الرابعة والعشرين لمسيرة العودة وكسر الحصار يؤكد أن الشعب الفلسطيني سيفشل كل مخططات الادارة الامريكية ورئيسها دونالد ترامب وسيواجه جميع المؤامرات الدولية علي القضية والشعب الفلسطيني .
وأضاف ان شعبنا مستمر في مسيراته رغم كل المؤامرات الأمريكية والصهيوعربية حتي نيل حقوقه المسلوبة وماضون حتي لو كلف الأمر دماء ابناءنا .
وشاركت حركة المقاومة الشعبية في محادثات القاهرة حول التهدئة قبل ان تعلن مصر تأجيلها استجابة لضغوط من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.
انتهي **387** 1718