امريكا تقطع المساعدات عن مشافي القدس المحتلة

القدس المحتلة/ 9 أيلول/ سبتمبر/ إرنا-قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قطع مساعدات مالية بأكثر من 20 مليون دولار، كانت تقدمها الولايات المتحدة للمشافي الفلسطينية في القدس المحتلة.

وقالت صحيفة 'هارتس' الصهيونية نقلا عن مسؤول يعمل في وزارة الخارجية الأمريكية، أن قرار قطع تلك المساعدات يأتي ضمن نهج موسع لإدارة ترامب بقطع المساعدات عن الفلسطينيين وتوجيهها إلي أولويات أخري.
وقال المسؤول الأمريكي للصحيفة إن الأموال التي وافق عليها الكونغرس الأمريكي العام الماضي لدعم مستشفيات القدس، لن تحول في نهاية الامر إلي تلك المشافي وسيتم تحويلها إلي أهداف أخري في الشرق الأوسط.
وتقدم الولايات المتحدة مساعدات مالية لمؤسسات فلسطينية بقيمة 200 مليون دولار سنويا لكن الادارة الامريكية تقول انه دون تنازل الفلسطينيين فلن تقدم لهم اية اموال.
وأوضح المسؤول الأمريكي أن قرار قطع المساعدات قد يؤثر علي خمس مستشفيات علي الأقل لكن الصحيفة لم تحدد أسماء هذه المستشفيات.
وأوضحت 'هآرتس' أن قطع المساعدات الأمريكية قد يؤثر علي خدمات مستشفيات من بينها المستشفي الكنسي العريق 'أوغستا فيكتوريا'، ومستشفي 'سانت جون' وهو أهم مركز لطب العيون للفلسطينيين في القدس المحتلة وعموم الضفة الغربية وقطاع غزة.
وذكرت الصحيفة أن قرار ترامب اتخذ علي الرغم من الضغوطات التي تمارسها جماعات مسيحية في الولايات المتحدة تقدم الدعم لهذه المستشفيات.
وأضافت الصحيفة أن القرار الذي اتخذ الخميس، قد يتسبب بتعطيل عمل بعض المستشفيات شرقي القدس.
انتهي **387** 1718