جهات تسعي لتأزيم العلاقات بين بغداد وطهران وراء حرق القنصلية الإيرانية في البصرة

بغداد/9 ايلول/سبتمبر/ارنا-أكد الكاتب والمحلل السياسي العراق واثق الهاشمي، أن حرق القنصلية الإيرانية في محافظة البصرة تقف خلفه جهات سياسية تسعي لتأزيم العلاقات بين العراق والجمهورية الاسلامية الايرانية.

واكد الهاشمي في تصريحات صحفية، 'إن جهات سياسية تسعي في الوقت الحالي إلي تصعيد التوترات بين بغداد وطهران من خلال حرق القنصلية الإيرانية في البصرة، وان التظاهرات السليمة في البصرة انحرفت عن مسارها إلي التسقيط السياسي وتصفية الحسابات'.
واشار الي 'ان هنالك تدخلات دولية واستخباراتية لإثارة الفوضي داخل محافظة البصرة، وان حرق القنصلية الإيرانية لم يتم وفق غضب جماهيري، وإنما جزء من مساعي سياسية لتصعيد التوتر بين بغداد وطهران'.
وكانت مصادر أمنية قد اكدت بأن مجموعات مندسة في محافظة البصرة اقدمت علي احراق مقر القنصلية الإيرانية في المحافظة.
وحمّل مجلس محافظة البصرة القائد العام للقوات المسلحة الحالي حيدر العبادي عدم إعطاء أوامر للقوات الأمنية المتواجدة في المحافظة بصد المخربين، فيما كشف عن وجود مخطط دولي لحرق المحافظة لغرض تشكيل حكومة إنقاذ وطني وإشعال فتنة الحرب الأهلية.
انتهي** ع ص** 1837