حرس الثورة الاسلامية يؤكد اطلاق 7 صواريخ علي مقر الارهابيين

طهران / 9 ايلول / سبتمبر / ارنا – اعلن حرس الثورة الاسلامية في بيان له عن اطلاق 7 صواريخ علي مقر احدي الزمر الارهابية واجتماع لقادتها.

وقدم الحرس الثوري في بيانه شرحا حول تفاصيل العمليات الصاروخية التي نفذها امس علي مقر احدي الزمر الارهابية واجتماعا لقادتها؛ مؤكدا ان ابناء الشعب الايراني لدي الحرس الثوري وسائر القوات المسلحة والقوي الاستخبارية والامنية ذات الصلة مصممّون علي الدفاع عن حياض الوطن وفي حال تكرر هذه الاجراءات الشريرة من جانب الارهابيين عملاء الاعداء فإنهم سيلقون ردا قاصما واكثر قوة.
واوضح البيان الصادر عن الحرس الثوري الي انه علي خلفية الممارسات الشريرة التي نفذتها الزمر الارهابية التابعة للاستكبار العالمي خلال الاشهر الاخيرة من اقليم كردستان العراق ضد المناطق الحدودية للجمهورية الاسلامية الايرانية، والتي تمثلت في ارسال العديد من الخلايا الارهابية وزعزعة الامن والقيام باعمال مخربة والمساس بامن الشعب الايراني الابي في محافظات اذربايجان الغربية (شمال غرب) وكردستان وكرمانشاه (غرب)، والتي تلقت ردا قاصما بفضل يقظة وجهوزية القوات المضحية لدي القوة البرية للحرس الثوري بما فيها خلال عمليات الاسابيع الماضية داخل المناطق الحدودية في مريوان وكامياران (بمحافظة كردستان)، فإن الحرس الثوري وضع علي سلّم برامجه معاقبة المعتدين والتصدي لهم.
واكد البيان ان عدم اكتراث قادة هذه الزمر الارهابية الي التحذيرات الجادة من قبل المسؤولين في اقليم كردستان العراق بِشأن عزم الجمهورية الاسلامية علي تدمير معاقلهم بما يؤكد ضرورة الكف عن الاستمرار في الممارسات الشريرة والاعتداءات ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، فإن الوحدة الصاروخية التابعة لقوة الجو –فضائية قامت امس (8 سبتمبر) بمشاركة الطائرات المسيرة التابعة للقوة البرية في الحرس الثوري بتنفيذ عملية ناجحة مستهدفة معاقل واحدة من الجماعات البغضية الاجرامية واجتماع لقادتهم ومركز تدريب الارهابيين المنتسبين اليها باستخدام 7 صواريخ ارض ارض قصيرة المدي.
وبحسب التقارير الموثقة والمستدلة الواردة فقد ادت العملية الي تدمير مركز لتخطيط المؤامرات ضد الامن القومي الايراني اضافة الي مقتل واصابة العشرات من القادة والعناصر الرئيسية التابعة لهذه الزمرة الارهابية.
وفي الختام طالب البيان الصادر عن حرس الثورة الاسلامية اقليم كردستان العراق بتعزيز اجراءاته لمراقبة الحدود المشتركة؛ محذرا الزمر الارهابية المناوئة للثورة الاسلامية وحماتها بان قوات الحرس الثوري والتعبئة الشعبية البواسل والمحلية المتموقعة في المناطق الحدودية ستقوم انطلاقا من قدراتها الاستشرافية وكامل الجهوزية وبفضل الباري تعالي وتعاضد الشعب واهالي تلك المناطق، بالرّد الحاسم والقاصم علي تكرّر الممارسات الشريرة والبغيضة من جانب هؤلاء الارهابيين.
انتهي ** ح ع