ناشط ثقافي عراقي:الفكر البعثي والوهابي احرق القنصلية الايرانية في العراق

مشهد المقدسه/9ايلول/سبتمبر- قال الناشط العراقي في الشوون الثقافية عبدالكريم نيسي ان الفكر البعثي والوهابي والداعشي مازال موجودا في العراق وان هذا الفكر هو السبب افي الاعتداء علي القنصلية الايرانية في البصرة جنوبي العراق.

وفي ملتقي للطلبة العراقيين في جامعة الامام الرضا (ع) الدولية بمشهد المقدسة الذي اقيم اليوم الاحد تحت عنوان 'اثارة الفرقة بين الشعبين الايراني والعراقي' قال عبدالكريم نيسي ان اهل البيت (ع) يدافعون عن مدافعيهم وزوارهم وان هذا الامر هو سنة إلهية وان ما يقال حول الزوار الايرانيين والعراقيين هو موامرة علي اعتاب اربعين الامام الحسين (ع) والتي باتت مكشوفة للجميع وان الشعبين الايراني والعراقي يمتلكان الموقف الاقوي واستطاعا ان يسيطرا علي هذه الفتنة.
هذا وقال الطالب العراقي حسين كعبي الذي يدرس في فرع البرمجيات في مرحلة الماجيستر في جامعة الامام الرضا (ع) الدولية في هذا الملتقي انه من الضروري بان نبين كنخب المجتمع، حقائق الامور وان نقول ان اسلوب التعامل معنا في ايران طالما كان اخويا ووديا .
وفي هذا المجال قال الطالب العراقي محمد ركابي الذي يدرس في فرع الكمبيوتر في مرحلة الماجيستر في هذه الجامعة 'حينما اوشكت العاصمة العراقية بغداد علي السقوط فاهناك من الايرانيين ممن استشهدوا الي جانب العراقيين دفاعا عنها وفي الحقيقة ان دماء العراقيين والايرانيين امتزجت في الدفاع عن الحق واهل البيت (ع).
انتهي**2018**س.ر