طهران – اسلام اباد مقبلتان علي خطوات رصينة في سياق علاقاتهما الاقليمية

اسلام اباد / 9 ايلول / سبتمبر / ارنا – قال السفير الايراني في باكستان 'مهدي هنردوست' انه نظرا للإرادة السياسية والرؤية الستراتيجية لدي كل من طهران واسلام اباد فمن المتوقع ان يقطع البلدان اشواطا بمزيد من الفاعلية والجدية والقوة في سياق تعزيز علاقاتهما الاقليمية.

وفي تصريح لمراسل 'ارنا' اليوم الاحد، اشار هردوست الي العلاقات الثنائية خلال المرحلة الجديدة بين طهران واسلام اباد؛ مصرحا ان البلدين وفي ضوء مبادئ حسن الجوار ونظرا للمساحات التاريخية والثقافية المشتركة، يضطلعان بدور هام وفاعل بوصفهما بلدين اسلاميين في المنطقة.
ولفت السفير الايراني الي ان ايران وباكستان يُجمعان علي ان التنسيق الاقليمي والنهوض بمستوي العلاقات والتعاون الشامل بين دول الجنوب وجنوب غربي اسيا، يسهمان بشكل اساسي في ارساء السلام وخفض التوترات علي صعيد المنطقة وتوفير فرص السعادة والرخاء للشعوب.
واشار هنردوست الي الاجراءات الاحادية غير العادلة من جانب الولايات المتحدة الامريكية وفرض الضغوط بعيدا عن القوانين الدولية؛ مردفا انه من هذا المنطلق فإن فرض الحظر الاحادي والضغوط بهدف عرقلة العلاقات الاقتصادية في هذه المنطقة يصب في تلك المواقف الاحادية ايضا.
و وصف السفير الايراني الانتخابات الاخيرة في باكستان بانها جيدة ونزيهة؛ وقد تمخضت عنها حكومة جديدة قائمة علي راي ودعم الشعب الباكستاني؛ مردفا انهن في ضوء دور باكستان الفاعل في المنطقة فمن الطبيعي ان يتم التعويل علي هذه الحكومة باتخاذ قرارات منبثقة عن الارادة الجماهيرية لترسيخ مزيد من العلاقات والتعاون الاقليمي وبمشاركة اكبر نسبة من بلدان المنطقة للقضاء علي المشاكل الراهنة.
وردا علي سؤال بشأن تداعيات الحظر علي العلاقات الثنائية بين ايران وباكستان، قال هنردوست ان الحظر الامريكي الجائر والناجم عن المواقف الاحادية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، لا يحظي بقاعدة قانونية وتاييد دولي.
وتابع قائلا ان قنوات العلاقات الاقتصادية والتعاون التجاري بين الدول لا تنتهي بالضرورة الي امريكا؛ مردفا ان ايران تمتلك طاقات كامنة ودعامة قوية وتضع في جميع الظروف التعاون الاقليمي علي سلّم اولوياتها.
وفي جانب اخر من تصريحاته لمراسل ارنا، اكد السفير الايراني لدي باكسان انه في ضوء الاجراءات الاحادية (الامريكية) ستشهد العلاقات بين ايران وروسيا وباكستان تناميا في المستقبل القريب؛ مبينا ان هذه الدول لن ترضخ للسيطرة وسياسات الغطرسة في المنطقة.
انتهي ** ح ع