الانتصار فی حرب السنوات الثمانی ضَمِن أمن إیران لـ80 سنة

طهران/ 10 ایلول/ سبتمبر/ ارنا - قال المستشار الأعلي لقائد الثورة الإسلامیة، اللواء یحیی صفوی: قدمنا فی فترة الدفاع المقدس (الحرب المفروضة 1988-1980) 500 ألف شهید ومعاق وأسیر، وانتصرنا، ولكن الأمر كان یستحق ذلك، لأن 8 سنوات من الدفاع المقدس ضَمِنت 80 سنة من الأمن لإیران.

واضاف اللواء یحیي صفوی، فی الملتقي الثانی لرواد الدفاع المقدس، الیوم الاثنین، ان قدرة تهدید العدو فی الدفاع المقدس كانت أعلي من قدرة القوات المسلحة، حیث تم نشر ملیونی متطوع فی الجبهة بالإضافة إلي قوات الجیش والحرس الثوری للدفاع عن البلاد.
و أشار اللواء الصفوی إلي أكثر من 200 الف شهید، وأكثر من 300 ألف معاق ومصاب وأكثر من 40 ألف اسیر خلال سنوات الدفاع المقدس، موضحا أن الانتصار فی الدفاع المقدس كان مكلفا بالنسبة لنا، لكنه كان یستحق ذلك لأن 8 سنوات من الدفاع المقدس ضمنت 80 سنة من الأمن لإیران.
وأوضح أنه قبل بدء الدفاع المقدس، كان المناوئون للثورة ، یعتقلون شباننا ویزجوهم فی سجون حزب البعث، ولهذا السبب، أمضي بعض أسرانا، 9 سنوات من الأسر بدلاً من 8 سنوات .
وأضاف مستشار القائد العام للقوات المسلحة: كما یشهد أعداء الیوم، إذا تعرض البلاد للهجوم والعدوان، فسوف نسحقهم وندمرهم تدمیرا، وحتي نلاحقهم علي طول الحدود والبحار، ونستعید حقوقنا.
واشار إلي إن حضور ومشاركة الشعب ضروریة فی الحرب الاقتصادیة الحالیة فی البلاد؛ كما یجب علي الحكومة أن تسعي جاهدة من أجل كسب هذه الحرب الاقتصادیة.
انتهي** 2344